آل راشد

آل راشد

ثقافى-اجتماعى

المواضيع الأخيرة

» عكاشة بن محصن رضى الله عنه
الإثنين سبتمبر 18, 2017 9:00 pm من طرف sadekalnour

» أسرار وعجائب سورة الفاتحة
الخميس سبتمبر 14, 2017 9:23 pm من طرف sadekalnour

» تفسير سورة الجمعة باختصار
الأربعاء سبتمبر 13, 2017 10:24 pm من طرف sadekalnour

» فضائل حفظ القرآن الكريم
الأربعاء سبتمبر 13, 2017 10:11 pm من طرف sadekalnour

» من أسرار التوبة
الأربعاء سبتمبر 13, 2017 10:03 pm من طرف sadekalnour

» صلاة الفريضة في الفنادق المجاورة للمساجد
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 3:28 pm من طرف sadekalnour

» هل الندم يكفي لغفران الذنب؟
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 3:20 pm من طرف sadekalnour

» من فتاوى ألأمام بن تيميه فى زياره القبور
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 3:12 pm من طرف sadekalnour

» معاتى الكلمات فى القرآن الكريم ** ( 1 )
الإثنين أغسطس 08, 2016 2:05 pm من طرف sadekalnour

» النبي صلى الله عليه وآله وسلم كأنك تراه
الإثنين نوفمبر 30, 2015 2:41 pm من طرف sadekalnour

اهلا بكم

الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 2:32 am من طرف محمد ع موجود



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ السبت نوفمبر 05, 2011 12:10 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 8367 مساهمة في هذا المنتدى في 2843 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 215 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو مينا فمرحباً به.

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    مغجزة ترتيب سور الفواتح

    شاطر
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4126
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود مغجزة ترتيب سور الفواتح

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الإثنين يونيو 14, 2010 8:33 am

    ألأعجاز القرانى فى سور الفواتح
    سميت بسور الفواتح لأن اللة سبحانة وتعالى أبتدأها بحروف ألاعجاز
    مثل ألم ألمر
    سبحان اللة تعال معى نبحر فى هذا ألأعجازالقرانى
    معجزة ترتيب سور الفواتح
    .


    هناك (29) سورة في القرآن الكريم تبدأ بأحرف مثل : الم،الر،كهيعص….. وتسمى (الأحرف النورانيّة). وقد خاض المفسرون طويلاً في دلالتها ولم يصلوا إلى شيء يقوم على دليل، حتى أصبحت عبارة (الله أعلم بمراده) هي السائدة في مقام تفسير هذه الفواتح. ومن أقوى الآراء الشائعة بين المفسرين قول من قال : إن القرآن الكريم مكوّن من مثل هذه الأحرف التي لا تعجزكم، وبالتالي فإن الله تعالى يتحدى الناس أن يأتوا بمثل هذا القرآن من هذه الأحرف المتيسرة لهم. ونحن هنا لا نقوم بتفسيرها وتبيان دلالتها ، ولكننا نضع الأساس الذي يمكن أن يساعدنا على كشف أسرارها. هذا الأساس هو البنية الرياضية لهذه الفواتح، والتي تقوم على تكرارات العدد (19)، هذا العدد الذي تتواتر تكراراته في بنية القرآن الكريم العددية، وقد أسهبنا في توضيح ذلك في أكثر من رسالة من رسائـل الإعجاز العددي في القرآن الكريم .

    تعريف بالفواتح
    1- سور الفواتــح هـي(29) سورة،من أصـل (114) سورة ، في حـين أنّ نسبـة مجمـوع عدد كلماتـها إلى كلمات القران الكريم تقارب 48%.


    - مجموع الفواتح بدون تكرار هو (14) فاتحة، وتتكون من (14) حرفاً من الأحرف الهجائية.

    3- أول ما نزل من هذه السّور ال(29) هي سورة القلم المفتتحة بـ (ن) ولم تتكرر هذه الفاتحة في غير هذه السورة. ثم نزلت ثانياً سورة (ق) وتكرر هذا الحرف في فاتحة (حم عسق).ثم نزلت ثالثاً سورة (ص) وتكرر هذا الحرف في فاتحة سورة مريم (كهيعص)، وفاتحة سورة الأعراف (المص). وبـهذا يتضح أنّ الفاتحة (ن) التي نزلت أولاً وردت مرة واحدة، والفاتحة (ق) التي نزلت ثانياً وردت مرتين، والفاتحة (ص) التي نزلت ثالثاً وردت ثلاث مرات.

    4- هناك فواتح هي حرف واحد : (ن،ق،ص) وهي كما لاحظنا أول ما نزل،ولهذا دلالته. وهناك فواتح تتكون من حرفين (طه،يس،طس،حم)، وهناك فواتح تتكون من ثلاثة أحرفSadالم،الر،طسم)، وهناك فواتح تتكون من أربعة أحرف : (المص،المر)، وهناك فواتح تتكون من خمسة أحرف : (كهيعص، حم عسق).

    5- تنقسم الفواتح من حيث تكرارها إلى:

    أ= فواتح لم تتكرر صورتـها إلا مرة واحدة: ( المص ، المر ، كهيعص ، طه، طس، يس، ص، حم عسق ،ق ، ن).

    ب= فواتح تكررت صورتـها وهي : ( الم ،الر ، طسم ، حم).

    جـ= بعض الفواتح المذكورة سالفاً تكررت كجزء من فاتحة أخرى ؛ففاتحة (طس) متكررة في (طسم)، وفاتحة (ص) متكررة في (كهيعص،المص)، وفاتحة (ق) متكررة في (حم عسق).


    البنية الرّياضيّة للفواتح وسورها

    العدد (19) في بنية الفواتح وسورها

    1- أول سورة في الفواتح ال(29) هي (البقرة) وترتيبها في المصحف (2)، وآخر سورة هي (القلم)وترتيبها في المصحف (68)، وعليه يكون عدد السور من البقرة إلى القلم هو (67). وهذا يعني أن هناك (38) سورة بين البقرة والقلم لا تبدأ بأحرف نورانيّة: (67-29) =(38) أي (19×2).

    2- الفواتح بدون تكرار هي :

    (الم،المص،الر،المر،كهيعص،طه،طسم،طس،يس،ص،حم،حم عسق،ق،ن). وعدد أحرف هذه الفواتح هو(38) أي (19×2) .

    3- (المر) تتضمن الفاتحتين (الم،الر)، وكذلك (المص) تتضمن الفاتحتين (الم،ص)، في حين أن (طسم) تتضمن الفاتحة (طس) فقط لأن (م) ليس بفاتحة… وهكذا، وعليه نلاحظ أن تكرار الفواتح في ال(29) سورة هو (38) أي (19×2). وإليك بيان ذلك:

    أ= تكررت فاتحة (الم) منفردة، أو متضمنة في غيرها من الفواتح في السور الآتية: الم البقرة، الم آل عمران، المص الأعراف، المر الرعد، الم العنكبوت، الم الروم، الم لقمان، الم السجدة. وعليه يكون المجموع (Cool تكرارات.

    ب= تكررت (الر) منفردة أو متضمنة في غيرها من الفواتح في السور الآتية: الر يونس، الر هود، الر يوسف، المر الرعد، الر إبراهيم، الر الحجر، وعليه يكون المجموع (6) تكرارات.

    جـ= تكررت فاتحة (حم) في السور: حم غافر، حم فصلت، حم عسق الشورى، حم الزخرف، حم الدخان، حم الجاثية، حم الأحقاف. وعليه يكون المجموع (7) تكرارات.

    د= تكررت (طس) منفردة أو متضمنة في غيرها من الفواتح في السور الآتية: طسم الشعراء، طس النمل، طسم القصص. وعليه يكون المجموع (3) تكرارات.

    هـ= تكررت (طسم) في: طسم الشعراء، طسم القصص. وعليه يكون المجموع تكرارين (2).

    و= تكررت فاتحة (ص) في السور: المص الأعراف، كهيعص مريم، وسورة(ص). وعليه يكون المجموع (3) تكرارات.

    ز= تكررت فاتحة (ق) في: حم عسق الشورى، وسورة (ق). وعليه يكون المجموع تكرارين (2).

    ح= الفواتح التالية لم تتكرر وهي: المص الأعراف، المر الرعد، كهيعص مريم، طه، يس، حم عسق الشورى،و(ن) القلم. وعليه يكون المجموع(7).

    وبذلك يتبين أن المجموع هو (38) أي (19×2).

    4- الأحرف التي تكونت منها الفواتح هي : ( ا،ل،م،ص،ر،ك،هـ ، ي ، ع ، ط، س،ح،ق،ن) وهذه الأحرف ال(14) يدخل كل منها في تكويـن عـدد من الفواتح على الصورة الآتية :



    (أ) : المر ، المص ، الم ، الر.

    (ل): المر، المص، الم، الر.

    (م): المر، المص، الم، طسم، حم عسق، حم.

    (ص): المص، كهيعص، ص.

    (ر): الر، المر.

    (ك): كهيعص.

    (هـ): كهيعص، طه.

    (ي): كهيعص، يس.

    (ع): كهيعص، حم عسق.

    (ط): طه، طسم، طس.

    (س): طسم، طس، يس، حم عسق.

    (ح): حم، حم عسق.

    (ق): حم عسق،ق.

    (ن): ن.

    وعليه يكون مجموع هذه الفواتح التي يدخل في تكوينها كل حرف من الأحرف أل(14) هو (38)، أي (19×2).

    5- ترتيب سورة( مريم ) في المصحف هو (19)، وهذا يجعلها تتميّز عن غيرها في ترتيبها . وإذا رجعنا إلى ترتيب سور الفواتح كما هو مبيّن ، فسوف نجد أن سورة(مريم) هي السورة العاشرة في سور الفواتح، أي يتلوها في ترتيب الفواتح (19) سورة .

    6- إذا دوّنّا الفواتح وفق ورودها في ترتيب المصحف وبدون تكرار، نجد أن مجموع أحرف الفواتح حتى نـهاية فاتحة سورة مريم (كهيعص) هو(19)، وسنجد أن عدد أحرف الفواتح بعد فاتحة مريم هو أيضاً (19) . وقد لاحظنا أن ترتيب سورة مريم في المصحف (19)، ويتلوها في ترتيب الفواتح (19)سورة.


    7- ترتيب سور الفواتح ال(29) في المصحف يشير إلى أن سورة مريم وسورة (ص) فقط لهما ترتيب العدد (19) أو أحد مضاعفاته (38). وبالرجوع إلى ترتيب سور الفواتح نجد أن هناك (19) سورة بعد سورة مريم ،وهناك (19) سورة قبل سورة (ص) .

    8- تبدأ فاتحة سورة مريم (كهيعص) بحرف (ك)، ولم يتكرر هذا الحرف في سور الفواتح . وتنتهي هذه الفاتحة بحرف (ص). أي أن (ك) يُمثل سورة مريم التي هي السورة(19)، و(ص) هي السورة (38) أي (19×2). ويلحظ في فاتحة سورة مريم هذه (كهيعص) أنّ (ك) لم ترد إلا في مريم، و(هـ) تكررت فقط في (طه)، و(ي) تكررت فقط في (يس)، و(ع) تكررت فقط في (عسق).

    9- الفواتح التي هي حرف واحد : (ص،ق،ن). ترتيب سورة (ص) في المصحف هو (38) أي (19×2). وترتيب سورة (ق) هو (50)، وترتيب سورة (ن) هو (68). وإذا بدأنا العد من سورة (ق) فستكون (ن) هي السورة رقم (19).

    10- بالرجوع إلى المصحف نجد أن كل فاتحة من الآتية هي آية : (الم،المص،كهيعص،طه،طسم،يس،حم،حم عسق).وهذه هي فواتح ال(19) سورة من السور ال(29)، أما السّور ال(10) الباقية ففواتحها ليست آية. وهي(الر،المر،طس،ص،ق،ن).

    11- جاءت السور المفتتحة بـ(الر،المر) على شكل مجموعة، متسلسلة في ترتيبها : (10،11،12،13،14،15)، وفواتح هذه السور الست هي : (الر،الر،الر،المر،الر،الر) ومجموع أحرف هذه الفواتح (19) حرفاً. ويلحظ أن فاتحة سورة الرعد (المر) تتضمن (الر) –كما سبق أن أشرنا- وأن عدد أحرف الفواتح حتى نـهاية (المر) هو (13) حرفاً، وهذا هو ترتيب سورة الرعد في المصحف، وقد سميت السورة بسورة الرعد لورود كلمة الرعد في قوله تعالى : "ويسبح الرعد بحمده،والملائكة من خيفته ،ويرسل الصواعق فيصيب بـها من يشاء، وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال ". وهذه هي الآية رقم (13) في السورة وعدد كلماتـها(19). واللافت للانتباه أيضاً أن سورة الرعد تقع في الجزء (13).

    عدد آيات سورة الرعد (43) آية، وهذا يعني أنّ آياتـها تختم بـ( 43) كلمة، وهذه الكلمات يسميها العلماء( الفواصل ) مثل: ( يؤمنون ،تؤمنون، يتفكرون….) وقد لاحظنا أن هناك (13) فاصلة في سورة الرعد تختتم بأحرف (رعد)؛ فقد اختتمت (Cool فواصل بحرف (ر)، وفاصلة بحرف (ع)، وأربع فواصل بحرف (د).

    فاتحة الرعد (المر) تتضمن فاتحة (الم،الر)، وإذا قمنا بترتيب الفواتح التي تتضمن (المر،الم،الر) وفق ترتيبها في المصحف نجد أن عدد هذه الفواتح هو (13) فاتحة وهي (الم،الم،المص،الر،الر،الر،المر،الر،الر،الم،الم،الم،الم) لاحظ أن سورة الرعد (المر) جاءت في منتصف هذا الترتيب ، سبقها (6) سور، وجاء بعدها (6) سور.

    وردت كلمة (رعد) في القرآن الكريم مرّتين: الأولى في الآية (19) من سورة البقرة، وعدد كلماتـها (19) كلمة، وعدد حروفها (83) حرفاً. والكلمة الثانية في الآية (13) من سورة الرعد وعدد كلماتـها (19) كلمة، وعدد أحرفها وفق رسم المصحف (83) حرفاً أيضاً. وهذا توافق لافت للانتباه، وعلى وجه الخصوص عندما نعلم أن مجموع تكرار أحرف (الرعد) في آية البقرة يساوي مجموع تكرار أحرف (الرعد) في آية الرعد. ومجموع تكرار أحرف (رعد) في آية البقرة، يساوي مجموع تكرار أحرف (رعد) في آية الرعد. وتبدو الأمور أشدُّ لفتاً للانتباه عندما نعلم أن مجموع تكرار أحرف فاتحة البقرة (الم) في آية البقرة يساوي مجموع تكرار أحرف فاتحة الرعد (المر) في آية الرعد. فما معنى هذا التوافق وما دلالته؟ وما السر أيضاً في تكرار كلمة (الصواعق) في الآيتين فقط. فكلمتا(رعد وصواعق) لم تردا في القرآن الكريم إلا في هاتين الآيتين .

    12- هناك مجموعة أخرى جاءت متسلسلة، بل نزلت متسلسلة، كما هي مرتبة في المصحف، ألا وهي مجموعة الحواميم، والتي أرقامها في المصحف : (40،41،42،43،44،45،46)، وهي سبع سور فواتحها: (حم،حم،حم عسق،حم،حم،حم،حم). وكما جاءت (المر) مختلفة عن باقي الفواتح في مجموعة (الر)، جاءت (حم عسق) مختلفة عن باقي الفواتح في مجموعة(حم)، مع ملاحظة أن (المر) تتضمن (الر)، وأن (حم عسق) تتضمن (حم). ويظهر الفرق بينهما في أن (حم) هي آية، و(عسق) آية أخرى، مما يعني أننا سنحصي أحرف (حم) والتي هي فاتحة (7) سور، ثم نحصي أحرف (حم عسق) وعليه يكون المجموع : (2×7)+5=(19) حرفاً.*

    13- سور الفواتح هي(29) سورة،وإذا رتبنا هذه السور وفق ورودها في ترتيب المصحف فسوف نجد أن سورة (العنكبوت) هي السورة المتوسطة ؛ يسبقها (14) سورة ويتلوها (14) سورة. واللافت للانتباه أنّ هذه السورة التي تتوسط مجموعة ال(29) الفواتح، هي السورة (29) في ترتيب المصحف الشريف. كما يلاحظ أن الآية التي يذكر فيها لفظ (العنكبوت) هي (19)كلمة، وهي الآية (41) مما يعني أنه يتلوها (28) آية حتى نـهاية السورة، أي أنـها تتوسط آخر (57) آية من آيات سورة العنكبوت، وهذا هو موقع سورة العنكبوت بالنسبة لأول (57) سورة من سور القرآن الكريم، حيث يسبقها (28) سورة ويتلوها (28) سورة. والملحوظ أن عدد آيات السورة (57) هو (29). فتأمّل!!

    قلنا إن سورة العنكبوت تتوسط سور الفواتح ال(29)، وهي السورة رقم (29) في ترتيب المصحف . ويبدو أن لها الوسطية في أكثر من منظور* :-

    أولاً: هناك مجموعة من ثلاث سور تسبق سورة العنكبوت مباشرة أرقامها ( 26،27،28) وفواتحها (طسم،طس،طسم). وهناك مجموعة من ثلاث سور أيضاً بعد سورة العنكبوت مباشرة أرقامها (30،31،32)وفواتحها(الم،الم،الم).

    ثانياً:إذا عددنا (5) سور قبل سورة العنكبوت ، فستكون السورة (19) هي الخامسة. وإذا عددنا (5) سور بعد سورة العنكبوت، فستكون السورة (38) أي (19×2) هي الخامسة.

    ثالثاً:إذا عددنا (Cool سور قبل سورة العنكبوت ، فستكون السورة الثامنة هي الرعد ، والتي فاتحتها (المر)، والتي هي متميزة بين فواتح (الر). وإذا عددنا (Cool سور بعد سورة العنكبوت ، فستكون السورة الثامنة هي سورة الشورى، والتي فاتحتها(حم عسق)، والتي هي متميزة بين فواتح (حم). وهذا كله يعني أنّ لسورة العنكبوت وضعاً متميزاً ووسطياً بين سور الفواتح.

    14- في بحث سابق حول علاقة كل سورة في المصحف بعدد آياتـها، وجد الباحث (عبد الله جلغوم) أن هناك (57) سورة تتجانس أرقام ترتيبها مع عدد آياتـها : (فردي / فردي أو زوجي/ زوجي). وعندما قَسّم سور القرآن إلى قسمين : (1-57)، (58-114) وجد أن السور المتجانسة في النصف الأول هي (28) وغير المتجانسة (29)، أما في النصف الثاني فالمتجانسة (29)، وغير المتجانسة (28).أمّا هنا في سور الفواتح أل(29) فهناك (14) سورة متجانسة و(15) سورة غير متجانسة. وهذا يعني أن هناك نوعاً من التوازن عندما نتعامل مع القرآن كاملاً، أو عندما نتعامل معه مناصفة، أو عندما تعاملنا مع مجموعة مثل سور الفواتح.

    وبعد فهذه نظرة في سور الفواتح تتعلق بترتيبها، وهذا الترتيب يعتبر مقدمة لدراسة تكرار الأحرف في السّور التي تسـتهل بالفواتح، وقد فصلنا ذلك في كتاب " إعجاز الرقم (19) في القرآن الكريم مقدمات تنتظر النتائج" حيث تبين لنا أن هناك بناءً رياضياً محكماً يتعلق بتكرار أحرف الفواتح، وفق ما يمكن أن نسميه (كيمياء الأحرف).

    ونحب أن نلفت الانتباه أخيراً إلى أن هذا هو مسار من عدة مسارات رياضية تتعلق بترتيب السّور، ويتجلى الإعجاز عند النظر إلى المسألة من جميع زواياها، وعند استيعاب جميع مساراتـها.

    * تفصيل ذلك قي كتاب " إعجاز الرقم 19 في القرآن الكريم"



    المصدر : مركز نون للدراسات الإسلامية



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    انهار الجنه

    عدد المساهمات : 158
    تاريخ التسجيل : 07/03/2010

    محمد عبد الموجود معجزة ترتيب سور الفواتح

    مُساهمة من طرف انهار الجنه في الأربعاء يونيو 16, 2010 12:29 am

    موضوع عظيم ودرس قيم
    اللهم أنفعنا بة وعلمنا أياة
    وجعلة فى ميزان حسناتك
    .
    avatar
    محمود درديرى
    مشرف

    عدد المساهمات : 425
    تاريخ التسجيل : 12/03/2010

    محمد عبد الموجود رد: مغجزة ترتيب سور الفواتح

    مُساهمة من طرف محمود درديرى في الأربعاء يونيو 16, 2010 3:41 pm

    مشكور الحاج صادق اللهم اجعلنا ممن يستوعبون
    avatar
    nuor
    مشرف

    عدد المساهمات : 345
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010

    محمد عبد الموجود رد: مغجزة ترتيب سور الفواتح

    مُساهمة من طرف nuor في الخميس يونيو 17, 2010 10:28 am

    جزاك الله خير الجزاء
    avatar
    اسماعيل صبري الرشدابي

    ذكر عدد المساهمات : 363
    تاريخ التسجيل : 02/06/2010
    العمر : 37

    محمد عبد الموجود رد: مغجزة ترتيب سور الفواتح

    مُساهمة من طرف اسماعيل صبري الرشدابي في الخميس يونيو 17, 2010 4:52 pm

    جزاك الله خير الجزاء
    ياحج صادق

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 4:50 am