آل راشد

آل راشد

ثقافى-اجتماعى

المواضيع الأخيرة

» إحــــــــر ا م الـــقـــــلـــب
الإثنين أغسطس 13, 2018 3:23 pm من طرف sadekalnour

» وقفات مع حجة النبي صلى الله عليه وسلم .. أو أشدَّ ذكراً .. الدعاء في الحج ..أدعية وأذكار ..الحج موسم للدعوة ..
الأحد أغسطس 12, 2018 4:29 pm من طرف sadekalnour

» آداب الحج .. أسرار ومقاصد الحج .. الصحبة في الحج .. لبيك لا شريك لك .. كيف يكون حجك مبروراً؟
الأحد أغسطس 12, 2018 4:14 pm من طرف sadekalnour

» كيف يحج هؤلاء .. حج المرأه .. حج المَدِين .. حج الصبي .. الحج عن الغير
الأحد أغسطس 12, 2018 3:39 pm من طرف sadekalnour

» اداب السنة فى البناء بالزوجة خطوة خطوة
الثلاثاء مايو 29, 2018 11:32 pm من طرف sadekalnour

» رمضان المناخ المناسب لتربية قلوب أبنائنا
الإثنين مايو 28, 2018 11:51 pm من طرف sadekalnour

» نفحات ربانية
الإثنين مايو 21, 2018 5:47 pm من طرف sadekalnour

» رمضان.. نفحاتٌ إلهية وأسرارٌ ربانية.
الإثنين مايو 21, 2018 5:32 pm من طرف sadekalnour

» خمس عشرة وصية لاستقبال شهر رمضان
الخميس مايو 17, 2018 11:44 pm من طرف sadekalnour

» لماذا كانوا يفرحون بقدوم رمضان؟
الخميس مايو 17, 2018 11:38 pm من طرف sadekalnour

اهلا بكم

الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 2:32 am من طرف محمد ع موجود



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 8 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 8 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ السبت نوفمبر 05, 2011 12:10 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 8391 مساهمة في هذا المنتدى في 2857 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 216 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو moha12 فمرحباً به.

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    هل نحن من المصلين؟ أدخل وقيّم نفسك

    شاطر
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4150
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود هل نحن من المصلين؟ أدخل وقيّم نفسك

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الإثنين ديسمبر 02, 2013 11:34 am

    هل نحن من المصلين؟ أدخل وقيّم نفسك



    بسم الله الرحمن الرحيم


    ربّ اشرح لي صدري ويسّر لي أمري



    يقول المولى تبارك وتعالى في محكم تنزيله الكريم في مستهل سورة المؤمنون


    قدْ أفلحَ المؤمنونَ * الذينَ همْ في صلاتِهِمْ خاشعونَ



    وختم فضائل المصلين من نفس السورة الكريمة بقوله تعالى


    والذينَ همْ على صلواتِهِمْ يُحافظونَ


    وقال جلّ شأنُهُ في سورة المعارج بعدما سرد صفات اهل النار , استثناءً لاهل الصلاة من ذلك الوعيد, فقال تعالى في الاية



    الاَّ المُصلّينَ * الذينَ همْ على صلاتِهِمْ دائمونَ


    وختم سبحانه فضائل المصلين بقوله تعالى من نفس السورة


    والذين همَ على صلاتِهِمْ يُحافظونَ * اولئكَ في جنَّاتٍ مُكرمونَ



    اذن نستنتج مما سبق من قوله تعالى بانّ الصلاة هي عمود الدين كما أخبر الحبيب صلوات ربي وسلامه عليه , ومن أقامها

    بخشوعها واركانها واوقاتها وسننها وفروضها وسجودها وركوعها كما امر الله تعالى , فقد فلح ونجح, ومن لم يُقمها كما أمر

    تعالى فقد خاب وخسر, اذن نستنتج أنه ليس كل قام يُصلي يكون قد صلى, لأنّ الصلاة لها شروط واسس واركان وسنن

    وفروض, ان حافظنا عليها فلحنا , والا ضرب الله بها وجوهنا, وربما كنا ممن قال فيهم المولى تعالى


    فويلٌ للمصلين * الذين هم عن صلاتهم ساهون



    واذا كان الويل هنا مُوجّهٌ للذين يُؤخرون الصلاة عن وقتها, فما بالنا بمن تركها بالكلية أو صلاّها على عجلٍ دون خشوع أو طمأنينة , وما بالنا بمن لم يقبلها الله منه؟


    ولكي ندرك ان كانت صلاتنا مقبولة أم لا , علينا أن نتابع هذه القصة الموجزة لأناسٍ سبقونا بالايمان وهم الآن بدار الحق , والله أعلم بهم منا, فدعونا نتعظ بهم لعلّ الله يُحدثُ بعد ذلك أمراً



    اقامة الصلاة



    يُروى عن يوسف بن عاصم أنه قد ذكر له عن صلاة حاتم بن الأصم أنه كان يتكلم عن الناس في الزهد والاخلاص


    فقال يوسف لأصحابه: هيا بنا اليه نسأله عن صلاته انْ كان يُكملها ام لا , فان لم يكن يُكملها نهيناه عن ذلك

    وعندما أتوه قال له يوسف: يا حاتم! جئناك نسألك عن صلاتك؟

    فردّ عليه حاتم: عن أيّ شيءٍ جئت تسألني عافاك الله؟ عن معرفتها؟ أم عن تأديتها؟

    فالتفت يوسف الى اصحابه وقال لهم: زادنا حاتم ما لم نُحسنُ أن نسأله عنه, ثم قال : فلنبدأ بتأديتها.


    فقال له حاتم: تقومُ بالأمرِ, وتقفُ بالاحتسابِ, وتذلُّ بالسنةِ, وتُكبرُ بالتعظيمِ, وتَقرأُ بالترتيلِ, وتَركعُ بالخشوع, وتَسجدُ بالخضوع,

    وتَرفعُ بالسكينةِ, وتَتشهدُ بالاخلاصِ, وتُسلِّمُ بالرحمةِ



    فقال يوسف: هذا التأديب, فما المعرفة؟


    فردّ حاتم : اذا قمت اليها فاعلم انّ الله يُقبلُ عليك

    فأقبلْ على من هو مُقبلٌ عليك

    واعلم أنّ جهة التصديق لقلبك انه قريب فيك,


    قادرعليك

    فاذا ركعت: فلا تؤمِّلَ أن تقوم "أي قد لا تقوم من ركوعك"


    وتخيّلَ الجنة عن يمينك


    والنارعن يسارك

    والصراط تحت قدميك

    فاذا انت فعلت ذلك فأنت مُصلِّ



    فالتفت يوسف الى اصحابه ثم قال لهم: قوموا نُعيدُ الصلاة التي مضت من أعمارنا



    رحم الله من سبقنا للايمان وعافانا برحمته







    .....................................................

    أحبكم فى الله


    لا تنسونى من صالح دعائكم








































































      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 18, 2018 12:24 am