آل راشد

آل راشد

ثقافى-اجتماعى

المواضيع الأخيرة

» إحــــــــر ا م الـــقـــــلـــب
الإثنين أغسطس 13, 2018 3:23 pm من طرف sadekalnour

» وقفات مع حجة النبي صلى الله عليه وسلم .. أو أشدَّ ذكراً .. الدعاء في الحج ..أدعية وأذكار ..الحج موسم للدعوة ..
الأحد أغسطس 12, 2018 4:29 pm من طرف sadekalnour

» آداب الحج .. أسرار ومقاصد الحج .. الصحبة في الحج .. لبيك لا شريك لك .. كيف يكون حجك مبروراً؟
الأحد أغسطس 12, 2018 4:14 pm من طرف sadekalnour

» كيف يحج هؤلاء .. حج المرأه .. حج المَدِين .. حج الصبي .. الحج عن الغير
الأحد أغسطس 12, 2018 3:39 pm من طرف sadekalnour

» اداب السنة فى البناء بالزوجة خطوة خطوة
الثلاثاء مايو 29, 2018 11:32 pm من طرف sadekalnour

» رمضان المناخ المناسب لتربية قلوب أبنائنا
الإثنين مايو 28, 2018 11:51 pm من طرف sadekalnour

» نفحات ربانية
الإثنين مايو 21, 2018 5:47 pm من طرف sadekalnour

» رمضان.. نفحاتٌ إلهية وأسرارٌ ربانية.
الإثنين مايو 21, 2018 5:32 pm من طرف sadekalnour

» خمس عشرة وصية لاستقبال شهر رمضان
الخميس مايو 17, 2018 11:44 pm من طرف sadekalnour

» لماذا كانوا يفرحون بقدوم رمضان؟
الخميس مايو 17, 2018 11:38 pm من طرف sadekalnour

اهلا بكم

الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 2:32 am من طرف محمد ع موجود



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ السبت نوفمبر 05, 2011 12:10 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 8400 مساهمة في هذا المنتدى في 2858 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 216 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو moha12 فمرحباً به.

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    فــــــــي رمضان لمــــاذا يبكون.. "ولا أبكــــــــــــي"؟؟

    شاطر
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4159
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود فــــــــي رمضان لمــــاذا يبكون.. "ولا أبكــــــــــــي"؟؟

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الثلاثاء يوليو 16, 2013 2:12 pm





    فــــــــي رمضان لمــــاذا يبكون.. "ولا أبكــــــــــــي"؟؟
    السلام عليكم ورحمة الله وبركااته



    من أسباب الفلاح والنجاح في أمور الدين والدنيا أن يصارح الإنسان نفسه ولا يلتمس لها الأعذار حتى لا يفاجئه الموت ثم يندم وحينها لا ينفع الندم.


    أخي أخـــتي:

    ان فضل البكاء من خشية الله عظيم فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال:

    (سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل الا ظله_ وذكر منهم:رجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه).متفق عليه.


    أخي أختـــي.


    .سؤال يجول في داخل كثير من المقصرين ونحن جميعا مقصرون نسأل الله أن يعفو عنا عندما نسمع آيات القران تتلى أو

    أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم أو أخبار السلف الصالح نجد كثيرا من الناس ممن رقت قلوبهم يبكون..


    فلماذا هم يبكون ولا أبكي؟؟؟؟

    أحاول أن اخشع وابكي فلا استطيع!!!

    من بجانبي وأمامي وخلفي يبكون.فما السبب؟!


    السبب أخي أختي بينه الله تعالى في قوله تعالى:

    (كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون).المطففين.


    أي بسبب أعمالهم حجبت قلوبهم عن الخير وازدادت في الغفله.

    فهذا هو السبب الحقيقي في قلة البكاء من خشية الله تعالى.


    *************************

    يحيون ليلهم بطاعة ربهم ***بتلاوة وتضرع وسؤال

    وعيونهم تجري بفيض دموعهم***مثل انهمال الوابل الهطال



    لمـــــــــاذا يبكـــــون؟؟؟



    ما الذي جعل هولاء يخشعون ويبكون بل ويتلذذون بذلك ونحن لا نبكي؟!

    أنهم ابتعدوا عن المعاصي وجعلوا الاخره نصب أعينهم في حال سرهم وجهرهم

    عندها صلحت قلوبهم وذرفت دموعهم.

    أما نحن فعندما فقدنا هذه الأمور فسدت قلوبنا وجفت عيوننا.


    أخي أختي..

    اعلم أن الخشية من الله تعالى التي يعقبها البكاء لا تأتي ولا تستمر إلا بلزوم ما يلي
    والاستمرار عليه:





    حيث يتجه إلى الله تائبا خائفا قد امتلأ قلبه حياء من ربه العظيم الحليم الذي أمهله وأنعم عليه ووفقه للتوبه..


    ما أحلم الله عني حين املهني***وقد تماديت في ذنبي ويسترني

    تمر ساعات أيامي بلا ندم ***ولا بكاء ولا خوف و لا حزن

    يا زلة كتبت في غفلة ذهبت***يا حسرة بقيت في القلب تحرقني

    دعني أسح دموعا لا انقطاع لها***فهل عسى عبرة منها تخلصني


    وهذا الطريق يتطلب وقفه صادقه قوية مع النفس ومحاسبتها.












    وان المستقبل الحقيقي هو الاخره ولكننا مع هذا لا نعمل لهذا المستقبل الحقيقي الدائم.


    قال تعالى: ( مَّن كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاء لِمَن نُّرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُوماً مَّدْحُوراً وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُوراً )الاسراء.




    (إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء )فاطر.


    وكما قيل: من كان بالله اعرف كان لله أخوف.







    ***************************


    أخي وأختي...


    أن في أيام رمضان أيام الخير و البركة لفرص عظيمة يرجع فيها العبد إلى ربه حين تصفد الشياطين وتفتح أبواب الخير


    وتكثر الطاعة فعد الى ربك وتقرب منه وتوجه اليه وتخلص من قيود المعاصي و أسوار الخطايا وعندها ستجد العين تدمع والقلب يخشع.


    اللهم اعوذ بك من عين لا تدمع وقلب لا يخشع ودعاء لا يستجاب



    مما اعجبني...

    1_التوبة إلى الله والاستغفار بالقلب واللسان,


    2_ترك المعاصي والحذر كل الحذر منها.صغيرها وكبيرها ظاهرها وباطنها فهي الداء العضال الذي يحجب القلب عن القرب من الله, وهي التي تظلم القلب وتأتي بالضيق.



    3_التقرب الله بالطاعات من صوم وصلاة وحج وصدقات و أذكار وخيرات. 4_تذكر الآخرة ,والعجب كل العجب أخي وأختي أننا نعلم أن الدنيا ستنتهي



    5_العلم بالله تعالى وبأسمائه وصفاته وشرعه



    6_ثم أوصيك بالإكثار من القراءة عن أحوال الصالحين والاقتداء بهم.




    ***************************

    لا تنسونى من صالح دعائكم


    أحبكم فى الله







    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4159
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود رد: فــــــــي رمضان لمــــاذا يبكون.. "ولا أبكــــــــــــي"؟؟

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الإثنين يوليو 14, 2014 1:07 pm

    كل عام وأنتم بخير

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 3:36 pm