آل راشد

آل راشد

ثقافى-اجتماعى

المواضيع الأخيرة

» اداب السنة فى البناء بالزوجة خطوة خطوة
الثلاثاء مايو 29, 2018 11:32 pm من طرف sadekalnour

» رمضان المناخ المناسب لتربية قلوب أبنائنا
الإثنين مايو 28, 2018 11:51 pm من طرف sadekalnour

» نفحات ربانية
الإثنين مايو 21, 2018 5:47 pm من طرف sadekalnour

» رمضان.. نفحاتٌ إلهية وأسرارٌ ربانية.
الإثنين مايو 21, 2018 5:32 pm من طرف sadekalnour

» خمس عشرة وصية لاستقبال شهر رمضان
الخميس مايو 17, 2018 11:44 pm من طرف sadekalnour

» لماذا كانوا يفرحون بقدوم رمضان؟
الخميس مايو 17, 2018 11:38 pm من طرف sadekalnour

» من نفحات رمضان
الخميس مايو 17, 2018 11:30 pm من طرف sadekalnour

» ما هو أجر العمرة
الثلاثاء فبراير 27, 2018 12:12 pm من طرف sadekalnour

» ثواب العمره
الثلاثاء فبراير 27, 2018 11:47 am من طرف sadekalnour

» عكاشة بن محصن رضى الله عنه
الإثنين سبتمبر 18, 2017 9:00 pm من طرف sadekalnour

اهلا بكم

الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 2:32 am من طرف محمد ع موجود



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ السبت نوفمبر 05, 2011 12:10 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 8387 مساهمة في هذا المنتدى في 2853 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 216 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو moha12 فمرحباً به.

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    صلاة الفجر تشتكى هجرها

    شاطر
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4146
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود صلاة الفجر تشتكى هجرها

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الأربعاء يونيو 19, 2013 12:35 pm


    صلاة الفجر تشتكى هجرها

    بسم الله الرحمن الرحيم 


    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته



    هذه واحدة مقدمة شكوى تقول في: 


    لا أدري ما بال أقاربي يأتون عند أخواتي بكثرة 


    لكن عندما يأتي موعدي لا يأتي سوى القليل 


    فهم يزورون أخواتي الأربع كل يوم 


    أما أنا فلا أكاد أشاهد إلا القلة فهم مقصرون في زيارتي 


    بل ويقطعونني أياماً عدّة 


    بل أن بعضهم لا أكاد أراه مطلقاً 


    وكأنني سقطتُ من قاموسهم 


    والبعض منهم يأتي إليَّ وبه كسل وخمول غريب 


    ولهم أعذار غير مقبولة مطلقاً 


    ماذا أفعل لهم فأنا أكثر أخواتي عطاءً لمن يأتي إليَّ 


    ولا أتهم أخواتي بالتقصير لكن الكل يعرف إني أفوقهم في العطاء 


    والكثير ينصح أقاربي بإن يأتون إليّ فأنا لدي الخير الكثير 


    ومع ذلك لا يأتون ؟!!!!!!!!!!!؟ 


    فلا حياة لمن تنادي 


    ما المشكلة يا تُرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 


    هل يا تُرى إنهم محرووومين من ذلك ؟! 
    ================= 


    أنتهت شكواها ،،، وبقيَ أن نعرف من هي صاحبة الشكوى ؟؟؟؟================= 


    فصاحبة الشكوى قد تكوّن أسمها من ثلاث أحرف فقط . 


    ================= 


    ختمت بالراء 


    == 


    وتوسّطت بالجيم 


    == 


    وبدأت بالفاء 
    ================= 


    نعم إنها (( فجر )) 


    صلاة الفجر 


    هاهي تشتكي هجر الكثير من المسلمين لها 


    والمقصود بـ ( أقاربي ) أي المسلمين الذين يتقرّبون بها عند الله . 


    الملاحَظ اليوم يرى الكثير قد تكاسل في أداءها بل أن البعض لم يؤديها في وقتها منذ زمن بعيد 


    بل إن بعضهم يقوم لشغله فيذهب ثم يصليها هناك 


    هكذا عندما أصبحت لديهم عادة وليست عبادة فعلو ذلك 


    أنسو عظيم فضلها ، فلو تأملنا قول رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه ماذا يقول في الركعتين اللتين تسبق صلاة الفجر : 
    " ركعتا الفجر [ أي صلاة السنة قبل الفجر ] خير من الدنيا وما فيها ". وفي رواية لمسلم ” لهما أحب إلي من الدنيا جميعها ”. 


    فإذا كانت الدنيا بأسرها وما فيها لا تساوي في عين النبي صلى الله عليه وسلم شيئا أمام ركعتي الفجر فماذا يكون فضل صلاة الفجر بذاتها ؟ 


    يجب أن نتوقف عند ذلك كثيراً 


    ولعظم أمرها أنها تشهدها ملائكة الليل والنهار : 


    قال تعالى ( وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهوداً ) 


    وهذه بشرى من رسولنا وهو يقول : فيما أخرجه الترمزي وأبو داود وابن ماجه عن أنس رضي الله عنه : 
    ( بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة ) 


    وكسب آخر إلى جانب النور التام لمن حافظ على صلاة الفجر ، ولكنه ليس كسبا دنيويا بل هو أرفع وأسمى من ذلك ، وهو الغاية التي يشمر لها المؤمنون ، ويتعبد من أجلها العابدون ، إنها الجنة وأي تجارة رابحة كالجنة ، قال عليه الصلاة والسلام : 
    " من صلى البردين دخل الجنة " 


    والبردان هما صلاة الفجر والعصر 


    وهذا رسولنا الكريم يمنح وعداً بالنجاة من النار فيقول : 


    ( لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ) يعني الفجر والعصر 



    ثم ألا تحب أن تكون طوال يومك وأنت في حفظ الواحد الأحد عز وجل ،، 


    فها هو رسولنا الكريم صلى الله علية وسلم يقول : 


    ( من صلى الصبح فهو في ذمة الله ، فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء فإنه من يطلبه من ذمته بشيء يدركه ثم يكبه على وجهه في نار جهنم ) أخرجه مسلم ، من حديث جندب بن عبد الله 


    وهل يا تُرى تريد أن تصبح نفسك خبيثه ؟! والعياذ بالله .. 


    فقد حذرنا النبي المصطفى صلى الله علية وسلم  من أن تكون أنفسنا خبيثة فقال فيما أخرجه البخاري و مسلم : 


    « يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام، ثلاث عقد، يضرب على كلِّ عقدة: عليك ليل طويل فارقد، فإن استيقظ فذكر الله تعالى انحلَّت عقدة، فإن توضَّأ انحلَّت عقدة، فإن صلَّى انحلَّت عقدة، فأصبح نشيطاً طيِّب النفس، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان » من رواية أبي هريرة . 

    فإلى من ضيّعها 


    أقول قد عرضت نفسك لسخط الله ومقته فانتبه لنفسك قبل أن يأتيك الموت بغتة وأنت لا تدري وقبل أن تقول نفس : ( يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله .. ) وتقول ( لو أن لي كرة فأكون من المحسنين ) 

    فانفذ بنفسك من حجب الهوى إلى سبيل الهدى وابحث عن الوسائل المعينة لحضور هذه الفريضة 


    أم أننا فقط لدينا أربع فرائض في اليوم و الليلة


    وأخيراً إليك الوسائل بإختصار : 

    1- إخلاص النية لله تعالى والعزم الأكيد على القيام للصلاة عند النوم . 


    2- الابتعاد عن السهر والتبكير بالنوم متى استطعت إلى ذلك . 


    3- الاستعانة بمن يوقظك عند الصلاة من أب أو أم أو أخ أو أخت أو زوجة أو جار أو منبه . 


    4- الحرص على الطهارة وقراءة الأوراد النبويه قبل النوم . 


    5- عليك بالدعاء لله تعالى أن يعينك على القيام لها



    اللهم أعنّا وأعن المسلمين على أداء فرض الفجر يا أرحم الراحمين


    عسى أن يرفع يديه من بيننا شخص تائب يقبل الله دعوته وينجينا من هذا البلاء

    *******************

    اسالكم الدعاء لا تنسونى



    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4146
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود رد: صلاة الفجر تشتكى هجرها

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الأربعاء يونيو 19, 2013 12:40 pm


    خصت صلاة الفجر بمزيد من الفضل ، وحفت بجزيل الثواب والأجر ..

    فهي محك الإيمان ، وعلامة التسليم والإذعان ..

    يتمايز فيها المؤمن من المنافق ، قال ابن عمر - رضي الله عنهما _ : (( كنا إذا فقدنا الرجل في الفجر والعشاء أسأنا الظن به )) [ رواه الطبراني وابن خزيمة ] .

    قال عليه الصلاة والسلام : (( بشر المشائين بالظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة )) [ رواه أبو داود والترمذي وصححه الالباني ] .

    عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( تجتمع ملائكة الليل وملائكة النهار في صلاة الفجر )) قال أبو 


    هريرة : أقرؤوا إن شئتم (( إن قرآن الفجر كان مشهودا )) [ متفق عليه ] .

    وقال صلى الله عليه وسلم _: (( لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها )) [ رواه مسلم ] ..

    يعني الفجر والعصر .

    وعن أبي موسى الأشعري - رضي الله عنه -، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من صلى البردين دخل الجنة )) [ متفق عليه ] ..
    والبردان هما الفجر والعصر .

    ويرجى لمن حافظ عليها وعلى صلاة العصر الفوز برؤية الجبار جل وعلا ، فعن جرير بن عبد الله - رضي الله عنه قال : كنا جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذا نظر إلى القمر ليلة البدر ، فقال : (( أما إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر ، لا تضامون في رؤيته ، فإن استطعتم ألا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها )) [ متفق عليه ] ..
    يعني العصر والفجر .



    وعن عثمان بن عفان - رضي الله عنه - قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (( من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل ، ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله )) [ رواه مسلم ] .



    عن جندب بن عبد الله - رضي الله عنه - قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من صلى صلاة الصبح فهو في ذمة الله فلا يطلبنكم الله من ذمته بشئ فإنه من يطلبه من ذمته بشئ يدركه ثم يكبه على وجهه في نار جهنم )) [ رواه مسلم ] .


    أخي الكريم :
    أين انت من هؤلاء ؟ .

    *عن برد مولى سعيد بن المسيب قال : مانودي بالصلاة منذ أربعين سنة إلا وسعيد في المسجد .

    *وقال وكيع بن الجراح عن الأعمش سليمان بن مهران : كان الأعمش قريبا من سبعين سنة لم تفته التكبيرة الاولى .

    *وقال محمد بن المبارك الصوري : كان سعيد بن عبد العزيز التنوخي إذا فاتته صلاة الجماعة بكى .

    * وروي عن محمد بن خفيف أنه كان به وجع الخاصرة فكان إذا أصابه أقعده عن الحركة فكان إذا نودي بالصلاة يُحمل على ظهر رجل ، فقيل له : لو خففت على نفسك ؟ قال : إذا سمعتم حي على الصلاة ولم تروني في الصف فأطلبوني في المقبرة .

    * وسمع عامر بن عبد الله بن الزبير المؤذن وهو يجود بنفسه فقال : خذوابيدي ، فقيل إنك عليل ، قال : أسمع داعي الله فلا أجيبه ؟ ! فأخذوا بيده فدخل مع الإمام في المغرب فركع ركعة ثم مات .


    أخي الكريم ..
    ها قد بانت لك الأمور ، وقامت عليك الحجة ..



    وعلمت أن المحافظة على هذه الشعيرة العظيمة سبيل لرفعة الدرجات وتكفير السيئات ، والتفريط فيها من أسباب التردي والانزلاق في الدركات .. 

    وهي - ولاشك - تحتاج إلى جهد ومجاهدة .. فاحذر أن تغلبك نفسك ، ويقوى عليك شيطانك .. فقد حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات .. 



    نسأل الله تعالى أن يوفقنا لمرضاته ، وأن يكتب لنا الحسنى وزيادة .
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وأتباعه .



    *****************



    وين الدعاء وين


    لا تنسونى





      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يوليو 22, 2018 4:14 pm