آل راشد

آل راشد

ثقافى-اجتماعى

المواضيع الأخيرة

» عكاشة بن محصن رضى الله عنه
الإثنين سبتمبر 18, 2017 9:00 pm من طرف sadekalnour

» أسرار وعجائب سورة الفاتحة
الخميس سبتمبر 14, 2017 9:23 pm من طرف sadekalnour

» تفسير سورة الجمعة باختصار
الأربعاء سبتمبر 13, 2017 10:24 pm من طرف sadekalnour

» فضائل حفظ القرآن الكريم
الأربعاء سبتمبر 13, 2017 10:11 pm من طرف sadekalnour

» من أسرار التوبة
الأربعاء سبتمبر 13, 2017 10:03 pm من طرف sadekalnour

» صلاة الفريضة في الفنادق المجاورة للمساجد
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 3:28 pm من طرف sadekalnour

» هل الندم يكفي لغفران الذنب؟
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 3:20 pm من طرف sadekalnour

» من فتاوى ألأمام بن تيميه فى زياره القبور
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 3:12 pm من طرف sadekalnour

» معاتى الكلمات فى القرآن الكريم ** ( 1 )
الإثنين أغسطس 08, 2016 2:05 pm من طرف sadekalnour

» النبي صلى الله عليه وآله وسلم كأنك تراه
الإثنين نوفمبر 30, 2015 2:41 pm من طرف sadekalnour

اهلا بكم

الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 2:32 am من طرف محمد ع موجود



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ السبت نوفمبر 05, 2011 12:10 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 8367 مساهمة في هذا المنتدى في 2843 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 215 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو مينا فمرحباً به.

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    مــصــر .. من زمان . زمان .. يا عينى على الجمال

    شاطر
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4126
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود مــصــر .. من زمان . زمان .. يا عينى على الجمال

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الجمعة سبتمبر 14, 2012 10:26 pm

    الحنين إلى الماضى , إحساس يتشارك فيه البشر جميعاً , لكن فى مصر يزداد هذه الإحساس بصورة كبيرة نظراً للحالة المزرية التى وصلت إليها البلاد , و العصر الذى ندر فيه الذوق , و قل الإحساس بالجمال , و انعكست حالة الفساد الذى انتشر فى مصر كالسرطان على كل شىء حتى المنظر الجمالى لمصر و الذى كانت تتميز به قديماً , تحول إلى منظر كئيب من أكوام القمامة و الدخان و الطرق المكسرة و و و و .
    فى هذا الموضوع سنحاول أن نسبح ضد التيار و نعود بالزمن إلى الماضى القريب لنستعيد ذكريات مصر الجميلة .
    سنعرض صوراً قديمة لمصر فى مختلف العصور و مختلف المواقع و المدن فى مصر و سيتم التجديد و الإضافة كلما أمكن إن شاء الله , و نتمنى من زوارنا أن يشاركوننا بما لديهم لإثراء الموضوع أكثر .

    قلعة ومقابر المماليك في القاهرة.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    امرأة تمر اما احد المعابد القديمة
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    خيمة الامبراطور تراجان
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الأسكندرية.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    مقابر بعض الصالحين فى مصر الوسطى
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    جسر القاهرة قصر النيل.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    القاهرة القديمة: مسجد السلطان حسن والقلعة.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    إحدى الحدائق في القاهرة.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    مسجد المقطم بالقاهرة.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    المقابر
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    أهرامات الجيزة و تبدو مقابر قريبة للبدو.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    صورة لإهرامات الجيزة خلال واحة من النخيل ويبدو نساء يحملن جرات المياه للسقيا.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    ترعة المريوطية
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الطريق إلى أهرامات الجيزة.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    صورة للحياة زمان في مصر وتبدو اهرامات الجيزة.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    مساعدة سائحين اجانب لصعود الهرم.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    قلعة ومسجد محمد علي باشا في القاهرة.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    مسجد الأزهر في القاهرة.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    مسجد الحسين من الداخل
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    هرم سقارة المدرج.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الإبل في الصحراء.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الأقصر
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    مازلنا
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4126
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود مصر زمان

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الجمعة سبتمبر 14, 2012 10:53 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    صورة تحفة وناااادرة جداااااا للاهرامات عام 1903
    التقطت هذه الصورة من بالون علي ارتفاع اكتر من 500 متر عن الارض
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    بصورة نادرة لميدان الموسكي موقف الحناطير الي كانت بتسنى الناس وتدخلهم الشارع.
    وكل حنطور ليه حصانين ( هما دول الجوز الخيل )
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    فندق سميرا ميس القديم عام 1909م
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    القاهرة عام 1910م (الحمدلله الحجاب ليس بالعاده الجديده كما يقال )
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    ,فندق سافوي عام 1930م
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    القاهرة ,عمر أفندي
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    صورة للقرادتى وقرده الصغير....التقطت الصوره عام 1923
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    مكان لتحفيظ القرآن وهو ما يطلق عليه ( كُـتّاب ) بناه الشيخ عبد الرحمن كتخُـدَه وجعله
    سبيل لمن أراد الحفظ ( مجاني )الكتاب مازال موجوداً بهيئته كما هوفي شارع النحاسين
    لاحظوا ثواب هذه الصدقة الجارية التي مازالت تجري حتى اليوم
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    المشربية التي كانت تشتهر بها بيوت مصر في ذلك الوقت
    كانت موجودة في البيوت كلها كي تجلس فيها النساء دون أن يراها المارة بالشارع .. مثل
    ( البلكونه ) تماماً .. وهاهي امرأة تطل منها .. الصورة التقطت سنة 1872م
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    أحدى حوارى مصر القديمة
    لاحظ على يسار الصورة .. قضبان حديدية .. لكنها ليست مخصصة للقطارات
    وإنما كانت تشغل حيزاً صغيراً من الحارة كى يتم نقل البضائع عليها فى عربات صغيرة
    كما هو واضح بالصورة
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    أيام الرضا والبساطة والقناعة
    بائعة التين الشوكى والسقا
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    شارع عبدالعزيز.... سبحان الله منه الحين ؟؟؟!!!
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    منظر للكتدرائية قديماً
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    المتحف المصري فى ميدان التحرير انظر لنظافة المكان والهدوووء .
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    كوبرى قناة السويس
    الجسر الخشبى على قناة السويس بعد الإنتهاء من إنشائه لمرور الناس من وإلى سيناء
    وكان يفتح من منتصفه وينقسم لقسمين لمرور السفن .. ثم يغلق مرة أخرى لعبور الناس
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    ما زلنا
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4126
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود مصر زمان

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الجمعة سبتمبر 14, 2012 11:19 pm

    صورة لميناء الإسكندرية سنة 1872 م

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    زي المرأة المصرية من 100 سنة
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    السيارات فى مصر زمان
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    صانع طرابيش
    الملك فاروق والملك عبدالعزيز ال سعود
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    تشريفة ملكية سنة1946 مصاحب لرئيس الوزراء السوري جميل مردم
    متجها الى سفارته مارا أمام قصر بهلر بشارع 26 يوليو بالزمالك.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    صوره للأحتفال بالمولد النبوى الشريف قديماً...
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    روكسي ... و التروماي الأبيض وسيلة مواصلات مصرية قديماً !
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    عضوية للنادي الأهلي...!!!!
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    قهوة في السوق ... سنة 1870م
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    كتيبة من الجنود الأستراليين إبان الاحتلال البريطاني لمصر
    انظر للجندى يداعب الكنغر..!!!
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الميريلاند في مصر الجديدة ...
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الجامعة الأمريكية ... روعة ...
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    شارع العروبة مصر الجديدة ....
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    كوبري أبو العلا ....
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    ميدان الأوبرا من الجهه الأخرى
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    ميدان رمسيس ... محطة مصر... باب الحديد ...
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    كل صورة لها مذاق خاص ولكن أحب جداً الصورة اللي فيها حركة وحياة ووجوه كثيرة
    الصورة مش محتاجة تعليق مني غير إني أقولكم تأملوا كل شخص فيها وشوفوه قاعد ازاي وبيعمل إيه،
    شوفوا المحلات كانت ازاي، وجنب بعض وكأنهم أسرة واحدةالصورة التقطت سنة 1880م
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    وجه مصري أصيل قادم من يوم 1 مايو 1903م يحمل كثيراً من الإحترام والطيبة ماذا تشاهد في هذا الوجه؟
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    فلاحين في إحدى قرى مصر في الفترة بين 1880 - 1900م وهم شغالين على الشادوف، حيث يقوموا برفع الماء من الترعة
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    ورشة نجار سنة 1890م
    من المهن التي تميز فيها المصريين قديماً كانت النجارة، فكانوا يصنعون منابر المساجد، ونوافذها وأبوابها المزخرفة،
    كذلك كانوا يصنعون المشربيات، وهي التي تتطلب قدراً كبيراً من الدقة والمهاركانوا أيضاً يتميزوا بفن جديد أدخلوه على النجارة،
    وهي التطعيم، بمعنى إدخال أكثر من نوع خشب في عمل واحد، فنجد منابر المساجد بها زخرفة منحوتة في الخشب الأصلي
    وقد ملأوا تلك الزخرفة بنوع خشب آخر مختلف في النوع واللون والمواصفات
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    صورة من سنة 1984م،فندق سوفيتيل الجزيرة ( اللي كان اسمه شيراتون الجزيرة الأول ) لسه تحت الإنشاء
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    سقا أمام أحد البيوت يملأ الزير، وربما سمعوه من داخل البيت فخرجت ليملأ لها البلاص بالمرة
    السقا كان نوعين: سقا كيزان، وسقا شربة
    سقا الكيزان هو المحل الموجود في الشارع ويذهب له الناس ليشربوا
    أما سقا الشربة فكان يحمل قربة كالتي نراها في الصورة ويدور بها في الشارع وكان له شروط تتعلق بالأمانة والصحة والنظافة،
    فكان يجب عليه أن يملأ قربته من مكان معين من النيل، وأن تكون القربة نظيفة دائماً
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    تم تصوير هذه الصورة سنة 1910م من فوق القلعة، واخترتها لعدة أسباب:
    السبب الأول لنشاهد ونعرف الـ 3 مساجد التي تظهر أمامنا، جامع المحمودية ( وهو الجامع المخطط في الصورة ) أمامه جامع لم يكن اكتمل بناؤه وهو جامع الرفاعي، وهذه صورة نادرة لجامع الرفاعي أثناء بنائه، والجامع الثالث والمفروض كلنا عارفينه وهو السلطان حسن
    جامع الرفاعي أمرت ببنائه أم الخديوي إسماعيل ( اسمها خوشيار هانم ) وقالت أنها تتمنى أن تدفن فيه، وأسندت هذه المهمة لأشهر مهندس مصري وقتها وهو حسين فهمي باشا، استغرق البناء 40 سنة! لأن حسين فهمي توفي، ثم توفت بعده صاحبة الفكرة ( خوشيار ) وبعدهما بقليل توفي الخديوي إسماعيل، كان الجامع بُنى منه أجزاء فدفنوا خوشيار وابنها في الجامع، وبهذا أصبح الجامع دون قصد يُدفن فيه أفراد الأسرة الملكية، ففيه قبر الملك فاروق أيضاً، ودفنت الأميرة فادية بجانبه عندما توفت منذ سنوات، وغيرها
    ومن أشهر الشخصيات التي دفنت فيه أيضاً شاه إيران ( محمد رضا بهلوي ) الذي قامت ضده ثورة إيران الشهيرة سنة 1979م والذي تم استقبال جثمانه في مصر ودفنه بها، وهو كان متزوج من الأميرة فوزية أخت الملك فاروق سنة 1939م
    السبب الثاني لنشاهد الحديقة الموجودة بالصورة، لأنها كانت منذ 1100 سنة تقريباً بستان جميل مليء بأشجار الفواكه وغيرها، وبعد ذلك أصبحت سوق الخيل أيام صلاح الدين
    السبب الأخير: لاحظوا خلفية الصورة وراء الجوامع الثلاثة، صحراء خالية من أي مباني، وذلك سنة 1910م
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    أرسل الخليفة ( المعز لدين الله ) واللي كان موجود في تونس، أرسل القائد ( جوهر الصقلي ) عشان يبني له مدينة تكون عاصمة لدولته
    وعند البحث عن المكان لقى شويه ساكنين في الفسطاط ( اللي هي الوقتي فيها جامع عمرو بن العاص ) ولقى شويه ساكنين في القطائع ( اللي هي الوقتي السيدة زينب ) فقال أنسب مكان هو إني آخد أرض جنبهم عشان أكون وسط العمار، وبالفعل ساب مسافة بينه وبين آخر حدود القطائع وبنى القاهرة، وابتدى يرسم حدودها، وعمل أسوار عالية من كل اتجاه من الجهات الأربعة
    كانوا عايزين القاهرة مدينة مايدخلهاش إلا الخليفة وأولاده وأقاربه ووزراءه وكبار الدولة، فعمل على كل سور من الأسوار الأربعة بابين، مش هنتكلم الوقتي غير عن الناحية الشمالية، عمل فيها باب الفتوح وباب النصر
    الباب المقوّس اللي شايفينه في الصورة ده باب النصر، وكانت الجيوش لما ترجع من معركة وهي منتصرة تدخل منه على الخليفة ويكون في استقبالها
    عايز أقولكم إن الباب اللي بناه جوهر الصقلي مش هو نفسه الباب اللي انتوا شايفينه، ليه؟ لأن في عهد الخليفة المستنصر بالله، كانت الدولة ابتدت تضعف، فعيّن وزير قوي هو ( بدر الدين ) فهدم الوزير الباب القديم وبنى باب تاني هو اللي لسه موجود لغاية الوقتي، وده كان سنة 1087م يعني عمره 925 سنة
    الحملة الفرنسية لما دخلت مصر لم تعترف بأسماء الأبواب دي، وسمّت كل باب بإسم أشهر جنودها، ولو زرتم باب النصر هتلاقوا اسم الجندي الفرنسي اللي الباب كان بإسمه، هتلاقوه محفور على الباب
    أماالحاجة اللي الولد شايلها في الصورة، دي بكرات الحرير، كانوا بيجيبوا بكرة ويلفوا عليها خيوط الحرير عشان تكوّن في الآخر خيط قوي يقدروا يستخدموه في صناعة الملابس
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    مؤرخ بريطاني أثناء زيارته للقاهرة سنة 1911م التقط هذه الصورة من أمام القلعة، لأن لفت نظره بإن ( على حسب كلامه ) بإن المصريين بيتأقلموا ويتكيفوا مع أي ظروف، ووضع هذه الصورة في كتابه وبيعلق عليها ويقول إنه وجد هذا التاجر في يوم شديد الحرارة ينام على سور حديقة أمام القلعة بعدما انتهى سوق الظهر ( وهو سوق كان يقام يومياً بعد صلاة الظهر أمام القلعة )
    وبيتعجب إن ازاي الراجل اللي نايم ده متطمن إن محدش هايؤذيه أو يسرقه وهو نايم
    يمين وشمال الصورة، على يمينكم جزء من سور القلعة، وعلى شمالكم مئذنة وقبة مسجد جامع جميل جداً ومازال موجود اسمه جامع المحمودية، وشبابيكه كبيرة جداً تقدر تقف فيها وتشوف منظر رائع منه
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    أشهر ميادين القاهرة سنة 1911م، ميدان العتبة الخضراء
    طلب الخديوي إسماعيل من أحد المهندسين الفرنسيين تصميم ميدان كبير في القاهرة يكون زي اللي شافه في باريس، وكان اسمه وقتها ( العتبة الخضراء ) وبعدين الملك فاروق غيّر اسمه بعد زواجه من الملكة ( فريدة ) وسماه بإسمها، وبعد الطلاق رجعوا للإسم الأصلي مرة تانية
    من أهم مزايا الميدان إنه كان (مركز القاهرة الجغرافي) بمعنى إن المسافات تقاس بين القاهرة وبين المدن الأخرى بناءً على بُعد تلك المدينة عن ميدان العتبة، يعني لما يقولوا مثلاً الإسكندرية تبعد عن القاهرة 200 كيلو، معناه إن اسكندرية تبعد عن ميدان العتبة 200 كيلو ( وقتها طبعاً )، وسبب كده إن مبنى البريد الرئيسي موجود في ميدان العتبة، وهو نظام متبع في العالم بإن المركز الجغرافي بتاع أي مدينة هو المكان الموجود به مبنى البريد
    من مزايا الميدان أيضاً إنه كانت جميع ترامات القاهرة تبدأ منه، وأول ترام كهربائي كان في ميدان العتبة سنة 1896م وساعتها اتلمت الناس بالآلاف عشان تشوف الحكاية الغريبة دي، وازاي ترام هايمشي بالكهرباء، وأول ما الترام بدأ يتحرك الأطفال قالت دا عفريت
    نشوف الصورة .. هنلاقي حناطير وناس شايلة فطير لأن العتبة زي ما قلنا مركز الترام، وبالتالي لما حد ينزل من الترام بيكون محتاج حنطور يروح به للمكان اللي عايزه

    ما زلنا
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4126
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود مصر زمان

    مُساهمة من طرف sadekalnour في السبت سبتمبر 15, 2012 3:55 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    قهوة عمومية كما هو مكتوب عليها
    التقطت الصورة في الأقصر - في الفترة بين 1910 - 1915م

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    نشاهد صورة نادرة تعود لبداية عُمر الجمهورية الأولى كما يُطلق عليها الآن
    الصورة التقطت يوم 3 مارس 1958م لدى زيارة الرئيس جمال عبد الناصر إلى سوريا، أيام الوحدة المصرية السورية، نشاهد فيها تجمع كبير من الشعب السوري وسط دمشق وفيها برج بشري من طابقين Smile حيث يشير لعبد الناصر الذي أطل عليهم من إحدى الشرفات


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    صورة تعود إلى الفترة بين 1915 - 1925م
    نرى فيها أحد رجال البوليس المصري، وخلفه أحد العمال وفي يده ( دكاكه ) لتسوية الطريق، وهي أداة تقوم بنفس عمل الدكاكة الحديثة التي تعمل بالسولار




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    صورة من سنة 1900م، وفيها رجل وزوجته عائدين من السوق
    الست شارية وزة لو تلاحظوا :
    وكعادة الرجل المصري يُفضّل زوجته عليه - هي راكبة وهو ماشي



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    تجمع عدد من مختلف عناصر الشعب سنة 1920م أمام عدسة الكاميرا لتخرج لنا هذه الصورة

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    جانب من النحاسين سنة 1935م

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    صورة داخل أحد الأسواق سنة 1935م


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    سعيدة Smile
    كانت خطوط طيران خاصة، أنشئت بعد مصر للطيران بـ 15 سنة، أنشأها رجل أعمال مصري بالتعاون مع رجل أعمال إيطالي كان يعمل في شركة فيات

    بدأت الشركة سنة 1947م ولم تستمر سوى 5 سنوات حيث ضمتها ( مصر للطيران ) إليها في ديسمبر 1952

    كان أسطول هذه الشركة صناعة إيطالية، وأول رحلاتها الداخلية إلى الإسكندرية، وخارجياً إلى أثينا وروما

    نرى في الصورة البادج أو اللوجو الخاص بها، وطبعاً اسم ( سعيدة ) هو الحروف الأولى من الكلمات الفرنسية التي يتألف منها اسم الشركة


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    صورة نادرة لبرج القاهرة أثناء مرحلة البناء، الصورة التقطت سنة 1959م



    دى تذكرة كانت تُمنح للعبيد أو للرقيق بعدما يحصلوا على حريتهم، اسمها تذكرة حرية، تعود لسنة 1881م
    كان في مصر عبيد من دول كثيرة، يظل يعمل عند سيده إلى أن يعتقه، فيذهب إلى ديوان البلدية، وبالتحديد إلى قسم هناك اسمه ( قلم عتق الرقيق ) ليحصل على رخصة أو تذكرة تثبت أنه حر وأن له ذمة مالية خاصة به، وتحمل التذكرة اسم الشخص وعُمره وبلده واسم سيّده، ثم أوصاف هذا الشخص

    شاهدوا التذكرة الخاصة بواحدة اسمها ( صفية ) من الحبشة، كانت تعيش في ( قنا )، أترك لكم متعة قراءة التذكرة لأن كل الكلام فيها واضح ولا يحتاج لإعادة كتابة سوى الجزء الخاص بأوصاف صاحبة التذكرة، وهي كالتالي: وسط القامة والجسم، سودة اللون والعينين والشعر، مفتوحة الحاجبين، مستديرة الوجه، مبطونة الأنف، عادة الشفتين، ليس بها علامات بارزة


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    رخصة من سنة 1871م، كانت هذه الرخصة تُمنح لصاحب الحمار حتى يمشي به في شوارع مصر دون أي مانع، كرخصة العربية تماماً، وعليها يُكتب اسمه ولون الحمار

    الرخصة التي معنا كانت يوماً ما في جيب المواطن ( عبد الملك أفندي فرج ) ودفع 60 قرشاً ثمناً لها، ومكتوب بالأسفل لون الحمار ( بني في أبيض )



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    دى صورة مواطن بسيط يتناول فطاره سنة 1947م


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    هذه اسرة المصرية الصغيرة التي كانت تعيش سنة 1930م


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    فلاحة مصرية سنة 1899م

    علّق المصور على الصورة قائلاً بأن ما لفت نظره بشدة هو الذهب في يديها وأذنيها ورقبتها وكأنها من طبقة غنية



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    شيشة وقهوة للمعلم Smile

    الصورة سنة 1940م



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    دى صورة في الفترة بين 1910 إلى 1925م
    لوح خشب على الأرض، زي عربية الفول الأيام دي


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    مجموعة تلاميذ مع مدرسهم سنة 1935م

    أعتقد أن السجاد المعلق في الخلف كان لإعطاء منظر جميل للصورة، كما أن التجار على اليمين والشمال غالبيتهم أتراك أو ربما يونانيين

    الصورة بها العديد من التفاصيل والملاحظات - أترك لكم استنتاجها بحسب وجهات نظركم المختلفة


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    يبدو هذه الصورة وكأنها لإحدى الشخصيات المصرية التي تركت علامة في تاريخ مصر، أو ربما أديب مصري ترك بصمة نشعر بها حتى اليوم، وقد تنظر إليها بتأمل محاولاً تذكر اسمه، لكنها في الحقيقة شخصية غير معروفة وليس لها أي تاريخ أو تأثير، وإنما حفظتها لنا السنوات بسبب حادثة طريفة حدثت له، كانت وقتها حديث الناس والصحافة كأي موضوع طريف أو غريب يشغل برامج التوك شو في أيامنا

    القصة باختصار أن المواطن ( حسن عبده خضر
    ) الذي نشأ في المنصورة وتعلم في الإسكندرية، كان يحلم طول عمره أن يكون أحد أثرياء مصر، وعمل من أجل هذا الهدف باجتهاد، تعلم 4 لغات وسافر خارج مصر للدراسة ثم عاد وشغل عدة مناصب حكومية، ولكن حلمه في الثراء مازال يراوده، فترك عمله وأنشأ شركة زراعية وهمية

    بدأ يحقق عدة مكاسب مادية ولكن سرعان ما اكتشفوا أمره، وتحطمت كل أحلامه بعدما حُكم عليه بالسجن عدة سنوات، وفي آخر 3 شهور له في السجن زاره محامي وأبلغه أن ابن عمه توفى في جنوب أفريقيا وترك له 180 ألف جنيه، والمبلغ موجود في البنك الفلاني ينتظره بعد خروجه

    كانت هذه القصة مادة جديدة على المجتمع المصري آنذاك، وأخذت حيزاً كبيراً في الصحافة، وتسببت في وضع صورته على غلاف إحدى المجلات سنة 1934م،



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    صورة في الفترة بين 1910 - 1920م

    وأكيد كانت في يوم حر جداً



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    كانت ربات البيوت في حاجة إلى من يساعدها في حمل ما تشريه من السوق، لذا تم تزويد الأسواق في ذلك الوقت بحمّالين أو ( شيالين ) لهم مكان مخصص يجلسون فيه ومعهم سلة كبيرة، وكان كل حمّال تتوفر فيه القدرة والأمانة يُمنح رخصة ليمارس عمله، بحيث يطمئن زائر السوق بأن هذا الحمال موثوق به ولن يأخذ البضاعة ويهرب بها
    معنا صورة لأحد هؤلاء الحمالين سنة 1914م، لاحظوا العلامة أو البادج المعلق على ذراعه، مكتوب عليها كلمة Porter يعني حمال، وتحتها رقمه، وهي بمثابة شهادة بأنه يحمل رخصة وتابع لهذا السوق
    كان هناك أيضاً من يتحايل على ذلك ويمارس حمل البضائع بنصف أجرة الحمّال المرخص


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    رأينا كلنا الجرافيتي المطبوع على جدران المباني القريبة من ميدان التحرير، وهي طريقة فنية جديدة لتوصيل فكرة أو رأي، وفي نفس الوقت لا تُفسد المنظر بدلاً من الكتابة بشكل عشوائي
    تعالوا نشوف كيف كان أجدادنا يستخدمون نفس هذا المفهوم ولكن بأدوات وإمكانيات عصرهم، وما هو الكلام الذي كانوا يكتبوه على الجدران
    معنا صورة من بداية عام 1952م، مأخوذة من الإسماعيلية، نرى فيها السير جورج إرسكين ( قائد القوات البريطانية بالإسماعيلية - والتي كان عددها 80 ألف بريطاني ) ينظر إلى لوحة علقها من أطلقوا على أنفسهم ( فدائيين ) وهي مجموعات مصرية من كافة طبقات المجتمع المصري والقوى السياسية المختلفة، اتحدت من أجل الكفاح ضد الإنجليز، وكبّدوهم خسائر كبيرة وبالذات بعدما تعاون البوليس المصري مع الفدائيين، وكان الفدائيون يفتحون باب التسجيل لديهم كل فترة، وفي الشهر الواحد كان ينضم إليهم 90 ألف مصري
    يمكنكم قراءة محتوى اللوحة بوضوح، ومنه نعرف أن الفدائيين كانوا يحثون المصريين بعدم إقامة أي علاقة مع الإنجليز، بل يحذرونهم من البيع لهم والتعاون بأي شكل، وأن مصير من يخالف ذلك هو الموت
    نقطة قبل الأخيرة .. الجنرال جورج الموجود في الصورة كان من ضمن الأشخاص المتسببين في مذبحة الإسماعيلية مع القائد إكسهام، حينما أمر دباباته يوم الجمعة 25 يناير 1952م بالهجوم على مبنى المحافظة ودارت معركة غير متكافئة مع الشرطة المصرية ( 7000 جندي بريطاني مسلحين بالدبابات مقابل 850 شرطي بالبنادق فقط ) استشهد فيها 48 شهيداً وتم أسر المئات، وسقط 13 قتيلاً بريطانياً، وهو ما يُعرف بعيد الشرطة
    نقطة أخيرة .. رغم استقلال مصر سنة 1922م إلا أن معاهدة سنة 1936م كانت تنص على أن يبقى في مصر قوات بريطانية في مدن القناة، وهي بورسعيد والسويس والإسماعيلية


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    كان منظر عادي ومنتشر في الشارع في الفترة بين 1946 - 1956م


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    أسرى إسرائيليين في حرب 1973م



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    اضطر هذا الصحفي لوضع كاميرته فوق سقف سيارة والصعود لالتقاط صورة من زاوية عالية، وذلك أثناء تغطيته لقاء يحضره الملك فاروق في قاعدة عسكرية سنة 1940م


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    صورة سنة 1940م من داخل حارات مصرية قديمة، وبالتحديد قرب جامع قايتباي الذي تظهر مئذنه وقبته في الصورة، وهو الجامع الموضوعة صورته على الجنيه

    ما شدني هي بساطة عبارة ( انتخبوا الصياد مرشح الوفد ) المكتوبة على إحدى الجدران الظاهرة بالصورة، بدون صورة المرشح أو لافتات كبيرة، وربما سبب ذلك كان قلة الإمكانيات وقتها



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    بنت مصرية سنة 1920م واقفة جنب بئر وتخرج الماء بواسطة جردل معلق ببكره

    نلاحظ أن البئر مبني فوقه بيت خشبي وعليه نوع من النباتات المتسلقة حتى لا تكون الشمس بشكل مباشر على الماء

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    جامع القائد إبراهيم في الإسكندرية سنة 1951م

    تم البدء في تصميم الجامع سنة 1948م حيث أمر بذلك الملك فاروق بمناسبة مرور 100 عام على وفاة القائد إبراهيم، وهو إبراهيم باشا ابن محمد علي

    واستغرق بناء الجامع 3 سنوات بعدما صممه المهندس الإيطالي ماريو روسي


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    صورة من سنة 1942م وفيها أحد الأشخاص يقرأ لوحة بها أشهر الأماكن التي يمكن الذهاب إليها - وهي بعنوان أين تذهب الليلة

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    صورة تستحق التأمل تعود إلى عام 1870م
    وفيها بائع متجول يأخذ قسطاً من الراحة، فيما يشرب ابنه من سبيل في الشارع


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    هذه الصورة تعود إلى سنة 1942م، التقطت من تراس فندق شبرد القديم قبل أن يتم حرقه في يناير 1952م فيما عُرف بحريق القاهرة
    نرى في الصورة مجموعة من الجنود الإنجليز والأستراليين حيث كانوا متواجدين بالقاهرة بسبب الحرب العالمية الثانية، وفي وسط الصورة نجد عدداً منهم يجلس مع رجل بطربوش كان يقوم ببعض الألعاب السحرية



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    صورة نادرة من داخل إذاعة صوت العرب سنة 1958م
    يظهر في الصورة المذيع الشهير ( أحمد سعيد ) وكان وقتها مدير إذاعة صوت العرب، حيث شغل هذا المنصب مدة طويلة، منذ 1953م حتى 1967م


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    طلبة الأزهر سنة 1929م



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    بعض السيدات تبيع الفاكهة سنة 1880م




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    هل تعلم أن القطار الذي تشاهده في هذه الصورة كان ينطلق من القاهرة إلى حيفا في فلسطين مروراً بسيناء

    تبدأ القصة مع بداية الحرب العالمية الأولى سنة 1914م حين فكر الإنجليز ربط مصر بفلسطين بخط سكة حديد ليسهل عليها نقل الجنود والذخيرة بين البلدين
    كانت القاهرة وقتها مرتبطة بالسويس بخط حديد، أيضاً كانت هناك شبكة قطارات داخل فلسطين، لذا فربط البلدين أمر سهل، فلا يتطلب ذلك سوى مد خط من السويس وحتى حيفا مروراً بمدينة غزة وخان يونس
    وبالفعل في سنة 1914م بدأ الإنجليز بعمل هذه الشبكة من مدينة ( القنطرة شرق ) التي تقع شرق قناة السويس، وانطلقت منها حتى غزة، ومنها إلى خان يونس، ومنها إلى حيفا، واستمر هذا الخط يعمل بشكل دائم حتى سنة 1967م وهي ما يعرف بالنكسة
    حيث قامت إسرائيل بعد احتلال سيناء باقتلاع قضبان الحديد لاستخدامها في بناء خط بارليف، واستخدمتها أيضاً في عمل تحصينات عديدة لمواقع عسكرية في سيناء، وهي موجودة حتى الآن ويمكن زيارتها، كالموقع العسكري الموجود قرب عيون موسى، وقد زرتها سنة 2005م ورأيت هذه القضبان وقد دعموا بها تحصينات الموقع
    كان القطار الذي يعبر من القنطرة إلى حيفا يتعرض للكثير من الإعتداءات الإسرائيلية في حرب 1948م، فقد وضعوا قنابل داخل القطار مما أدى لاستشهاد المسافرين المصريين والفلسطينيين، ووضعوا في مرات أخرى ألغاماً بين القضبان بحيث تنفجر فور مرور القطار
    الصورة التي تشاهدها التقطت سنة 1940م ويظهر فيها القطار في إحدى المحطات داخل فلسطين

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    غلاف كراسة الخط التي كانت تدرس لطلاب السنة الرابعة الإبتدائية سنة 1900م، واسمها ( الرفعة في تعليم الرقعة )






    أحب التعليق على نقطتين أراهما أبرز ما يمكن ملاحظتهما في هذا الغلاف





    النقطة الأولى: نظارة المعارف العمومية، فكلمة ( وزارة ) لم تكن مستعملة في مصر في ذلك الوقت، فمصر كانت ولاية عثمانية ولا يصح أن يكون بها وزراء، وإنما ( نُظار ) وكان لهم ( مجلس النظار ) و ( رئيس نظار ) وكان أول رئيس للنظار هو ن



    وبار باشا، وهو شخص أرمني الأصل




    ولكن بدأ يُعرف اسم ( وزارة المعارف العمومية ) ابتداءً من سنة 1914م حينما استقلت مصر عن الدولة العثمانية وأعلنت بريطانيا الحماية عليها كما قلنا سابقاً، وتحولت في ذلك الوقت إلى ( سلطنة ) حتى عام 1922م، ومن ثم إلى مملكة حتى 1952م





    النقطة الثانية: الذي كتب هذه الكراسة هو الخطاط المصري ( عبد الرازق أفندي عوض ) وقد كتب عن نفسه أسفل الغلاف، ولم يُنكر أو يداري أنه ( تلميذ عزت أفندي ) بل كتب ذلك بشكل واضح، اعترافاً منه بحق معلمه عليه

    ما زلنا
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4126
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود مصر زمان

    مُساهمة من طرف sadekalnour في السبت سبتمبر 15, 2012 4:30 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    صورة طريفة من سنة 1942م
    (واخديين بالكم الشارع نضيييييف ازاى .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    صورة من داخل إحدى المدارس سنة 1898م

    يظهر فيها مدرب بريطاني يتابع طلبة مصريين أثناء التدريبات الرياضية
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    صورة، لفئة 10 قروش و20 قرشاً تعود لسنة 1917م، وهي الفترة التي كانت فيها مصر سلطنة

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الصورة التقطت سنة 1920م في الأقصر

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الكوافير زمان تاريخ تصوير الصورة : 1872 م



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    طابور الصباح أنظر النظام ثم نظافة المدرسة وألأولاد


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    ميدان سليمان باشا


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الملك فاروق مع الملك عبد العزيز آل سعود سنة 1945 فى قصـر المناسترلى.
    يظهر فى الصورة عبد الرحمن عزام باشا

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    جروبى

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    ميدان مصطفى كامل سنة 1940 و أقصى اليمين يظهر مبني بنك سوارس.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    قصر البارون أمبان

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    صوره لامرأه وطفلها من الباديه فى ارض سيناء

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    اسلمي يا مصر إنني الفدا
    ذي يدي إن مدت الدنيا يدًا
    أبدًا لن تستكيني أبدًا
    إنني أرجو مع اليوم غدًا
    ومعي قلبي وعزمي للجهاد
    ولقلبي أنتِ بعد الدين دين
    لكِ يا مصر السلامة
    وسلامًا يا بلادي
    إن رمى الدهر سهامه
    أتقيها بفؤادي
    واسلمي في كل حين
    أنا مصري بناني من بنى
    هرمَ الدهر الذي أعيا الفنا
    وقفة الأهرام فيما بيننا
    لصلوف الدهر وقفتي أنا
    في دفاعي وجهادي للبلاد
    لا أميل لا أمل لا ألين
    لكِ يا مصر السلامة
    وسلاما يا بلادي
    إن رمى الدهر سهامه
    أتقيها بفؤادي
    واسلمي في كل حين
    ويك يا من رام تقييد الفلك
    أي نجم في السما يخضع لك
    وطن الحرِّ سمًا لا تمتلك
    والفتى الحرُّ بأُفْقِه مَلَكْ
    لا عَدَا يا أرضَ مِصْر فيكِ عاد
    إننا دون حماكِ أجمعين
    لكِ يا مصر السلامة
    وسلاما يا بلادي
    إن رمى الدهر سهامه
    أتقيها بفؤادي
    واسلمي في كل حين
    للعلا أبناء مصرَ للعلا
    وبمصرَ نملك المستقبلا
    وا فدًا لمصرِنا الدنيا فلا
    نضعُ الأوطان إلا أولاً
    جانبي الأيسر قلبه الفؤاد
    وبلادي هِي لي قلبي اليمين
    لكِ يا مصر السلامة
    وسلاما يا بلادي
    إن رمى الدهر سهامه
    أتقيها بفؤادي
    واسلمي فى كل حين


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    نسألكم الدعاء بالله عليكم لا تنسونا من صالح دعائكم
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4126
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود مصر زمان

    مُساهمة من طرف sadekalnour في السبت سبتمبر 15, 2012 4:42 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ربى أحفظ بلدى وسائر بلاد المسلمين
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4126
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود رد: مــصــر .. من زمان . زمان .. يا عينى على الجمال

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الجمعة أكتوبر 12, 2012 11:57 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4126
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود رد: مــصــر .. من زمان . زمان .. يا عينى على الجمال

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الخميس مارس 07, 2013 10:27 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    صورة نادرة ورائعة لمكان ليس له وجود وهو قصر البستان تاريخ الصورة سنة 1948.

    حكاية قصر البستان ترجع لعهد الخديوي اسماعيل عندما بدأ في عمل مشروع تخطيط عام للقاهرة لزيادة مساحتها عن ألف فدان على يد المهندس الفرنسي هاو سمان والذي قام بعمل الكورنيش واقامة العديد من الكباري وظهرت بعدها الميادين الواسعة وانشاء أحياء جاردن ستي والزمالك.

    أما شارع البستان والذي كان يبدأ من عند سور قصر عابدين عند تلاقية مع شارع عبدالعزيز ويستمر غربا إلى أن يصل إلى باب اللوق ثم يصل إلى ميدان التحرير.

    مكان هذا القصر هو مركز البستان التجاري الحالي وكان يقيم في هذا القصر الامير احمد فؤاد ابن الخديوي اسماعيل قبل أن يصبح سلطانا على مصر واشتهر باسم قصر البستان. ثم ورثة الملك فاروق قبل أن يقدمه لكي يصبح المقر الأول لجامعة الدول العربية.

    الملاحظة الجميلة في الموضوع ده ان الشارع اسمه شارع عبدالسلام عارف ألا ان المصريين إلى وقتنا الحالي يطلقون عليه شارع البستان.







    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الملك فاروق في رحلة صيد في الفيوم عام 1946


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]صورة نادرة لاستاد بور فؤاد عند افتتاحه عام 1912

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الريف المصري زماااان والحياه البسيطة الهادية

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الاسكندرية
    صورة لمحطة مصر في الثلاثينات


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]صورة نادرة للجامع الازهر في الثلاثينات

    والجامع الأزهر هو من أهم المساجد في مصر وأشهرها في العالم الإسلامي. وهو جامع وجامعة منذ أكثر من ألف عام.
    وبعدما أسست مدينة القاهرة تم إنشاء الجامع الأزهر سنة 972م فهو بذلك أول جامع أنشى في مدينة القاهرة وهو أقدم أثر فاطمي قائم بمصر. وقد اختلف المؤرخون في أصل تسمية هذا الجامع، والراجح أن الفاطميين سموه بالأزهر تيمنا بفاطمة الزهراء بنت الرسول صلي الله عليه وسلم وإشادة بذكراها

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]صورة أثناء خروج كسوة الكعبة المشرفة من مصر إلى ارض الحجاز في أوائل القرن الماضي.

    تاريخ مصر مع كسوة الكعبة بدأ من الدولة الفاطمية عندما أهتم الحكام الفاطميين بإرسال كسوة الكعبة كل عام من مصر، وكانت الكسوة بيضاء اللون.

    وفى الدولة المملوكية وفي عهد السلطان الظاهر بيبرس أصبحت الكسوة ترسل من مصر، حيث كان المماليك يرون أن هذا شرف لا يجب أن ينازعهم فيه أحد حتى ولو وصل الأمر إلى القتال، فقد أراد ملك اليمن "المجاهد" في عام 751هـ أن ينزع كسوة الكعبة المصرية ليكسوها كسوة من اليمن، فلما علم بذلك أمير مكة أخبر المصريين فقبضوا عليه، وأرسل مصفدا في الأغلال إلى القاهرة.

    كما كانت هناك أيضا محاولات لنيل شرف كسوة الكعبة من قبل الفرس والعراق ولكن سلاطين المماليك لم يسمحوا لأى أحد أن ينازعهم في هذا الشرف، وللمحافظة على هذا الشرف أوقف الملك الصالح إسماعيل بن عبد الملك الناصر محمد بن قلاوون ملك مصر في عام 751هـ وقفا خاصا لكسوة الكعبة الخارجية السوداء مرة كل سنة، وهذا الوقف كان عبارة عن قريتين من قرى القليوبية هما بيسوس وأبو الغيث، وكان يتحصل من هذا الوقف على 8900 درهم سنويا، وظل هذا هو النظام القائم إلى عهد السلطان العثماني سليمان القانوني.

    وأستمرت مصر في نيل شرف كسوة الكعبة بعد سقوط دولة المماليك وخضوعها للدولة العثمانية، فقد أهتم السلطان سليم الأول بتصنيع كسوة الكعبة وزركشتها وكذلك كسوة الحجرة النبوية الشريفة، وكسوة مقام إبراهيم الخليل.

    وفي عهد السلطان سليمان القانونى أضاف إلى الوقف المخصص لكسوة الكعبة سبع قري أخرى اتصبح عدد القرى الموقوفة لكسوة الكعبة تسعة قرى وذلك للوفاء بالتزامات الكسوة، وظلت كسوة الكعبة ترسل بانتظام من مصر بصورة سنوية يحملها أمير الحج معه في قافلة الحج المصري.
    وفى عهد محمد علي باشا توقفت مصر عن إرسال الكسوة بعد الصدام الذي حدث بين الوهابيين في الأراضي الحجازية وقافلة الحج المصرية في عام 1222هـ الموافق عام 1807م، ولكن أعادت مصر إرسال الكسوة في العام 1228هـ.

    وقد تأسست دار لصناعة كسوة الكعبة بحي "الخرنفش" في القاهرة عام 1233هـ، وهو حي عريق يقع عند التقاء شارع بين السورين وميدان باب الشعرية، وما زالت هذه الدار قائمة حتى الآن وتحتفظ بآخر كسوة صنعت للكعبة المشرفة داخلها، واستمر العمل في دار الخرنفش حتى عام 1962م، إذ توقفت مصر عن إرسال كسوة الكعبة لما تولت المملكة العربية السعودية شرف صناعتها.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]صورة نااادرة توضح فيضان النيل في احدي قرى مصر في بداية القرن الماضي قبل بناء السد العالي طبعا

    وكما ان لفيضان النيل اضرار , ايضا كان له بعض الفوائد ومنها انه يجلب الطمي للاراضي الزراعية المصرية مما يجعلها خصبة للزراعة
    ولكن طبعا في وقت الفيضان كانت هناك اخطار وخسائر سواء في الارواح او في الممتلكات وجاء بناء السد العالي ليحمي مصر من هذه الاخطار ولكنه ايضا منع وصول الطمي الي الاراضي الزراعية.



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]صورة للنصب التذكاري للجندي المجهول في المنشية بالاسكندرية عام 1936

    والصورة تبدوا عادية جدا ولكن لو دققتوا في الصورة شوية تلاحظوا ان تمثال الخديوي اسماعيل كان موجود , وهذا يدل علي ان هذا النصب التدكاري ما كانش معمول اصلا عشان الجندي المجهول .
    وتمثال الخديوي اسماعيل ده اتنقل الان خلف سينما امير تقريبا

    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4126
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود رد: مــصــر .. من زمان . زمان .. يا عينى على الجمال

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الخميس مارس 07, 2013 10:38 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]صورة لترعة المحمودية في الاسكندرية في بداية القرن الماضي

    وترعة المحمودية بدء الحفر فيها في 8 مايو 1807 بأمر من محمد علي باشا وهي تبدأ من قرية بهتيت وقتها لتوصيل مياه النيل إلي الإسكندرية

    محمد علي قد أمر كشافين البحيرة بجمع الأنفار، وتجهيز العمال، والبنائين، والحدادين، والمساحين، والفؤوس، والغلقان، والمقاطف، والعراجين، والسلب. وكانوا يسيرون مع كاشف كل منطقة بالطبل والزمور.
    وكان كل إقليم تمر به الترعة له حصة من الأقصاب – القصبة يعني وهي وحدة قياس - ليحفرها, فإذا انتهي من الحفر يساعد الإقليم المجاور. وأثناء الحفر ظهر ببعض الأماكن مساكن مطمورة وقيعان وحمامات معقودة وظروف بداخلها قطع نحاس قديمة وأخرى لم تفتح ولايعلم ما فيها رفعوها لمحمد علي. وفي أبريل 1819 توقف العمل بسبب الطاعون وعاد الناس لبلادهم. وكان كل من يموت يدفن في مكانه لكثرة الموتى. وفي يناير سنة 1820 فتحوا للترعة شرمًا بالإسكندرية علي البحر

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]ميدان التحرير من ناحية الجامعه الامريكية في الخمسينات

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الاسكندرية
    صورة تحفة لشاطئ سيدي بشر في السبعينات
    وشايفين اللوحة الخشب اللي مكتوب عليها ممنوع لعب الكره ....
    شايفين عدد الشماسي في الشاطي اد ايه !!!!! اخر روقان والله


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] الاسكندرية وصورة نادرة خرافية لمحطة الرمل في الخمسينات


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]صورة حلوة لشاطئ الشاطبي في الخمسينات

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الاسكندرية
    صورة ناااااادرة لمستشفى الطلبة باسبورتنج التقطت عام 1935
    قبل ان يتم تجديدها بعد ذلك عام 1951 وطبعا ماشاء الله المبني موجود لغاية الان
    ولكن عندي سؤال محيرني شوية ؟؟؟؟
    هذا المبني قبل ما يكون مستشفى للطلبة كان ايه تاريخه ؟؟؟؟؟ حد من حضراتكم يعرف ؟؟؟؟ هذا سؤال حاولت الاقي له اجابة وبقالي اكتر من ساعة ببحث ولكن لا جدوي.
    اللي عنده معلومة يفيدنا بيها واكون شاكرا ......

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]عام 1926


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]شارع العباسية في القاهرة عام 1922 م

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]بائع الجبنة ده كان بيجلس علي ترعة المحمودية .. وتحديدا عند كوبري راغب باشا بمنطقة محرم بك في الاسكندرية عام 1931 م

    ومحرم بك قسم من أقسام حى وسط الإسكندرية , كان قبل ثورة 1952 يعتبر حى الطبقة الأرستقراطية حيث تنتشر بالحى القصور والفيلات كما أنه قريب لمحطة السكة الحديد .

    سبب تسمية حي محرم بك :
    حي محرم بك سمي على اسم محرم بك صهر محمد على باشا , من مواليد عام 1795 م بمدينة قولة اليونانية، وأمضى بها صباه، وتزوج من تفيدة هانم كريمة محمد علي باشا , وظل يشغل منصب محافظ الإسكندرية حتى وفاته في 20 ديسمبر 1847 وظل قائداً للأسطول البحرى المصري حتى عام 1826.و قبلها شغل منصب محافظ الجيزة , ودفن بمسجد النبي دانيال.
    وتقديرا لمجهوداته وبطولاته أطلق اسمه على أحد أحياء الإسكندرية.
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4126
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود رد: مــصــر .. من زمان . زمان .. يا عينى على الجمال

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الجمعة أكتوبر 04, 2013 12:53 am

    عمارة الإيموبليا عند الإنتهاء من البناء سنة 1940


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    عمارة الإيموبليا عند الإنتهاء من البناء سنة 1940
    و عمارة الإيموبيليا عمارة سكنية مشهورة تعتبر أضخم عمارة في القاهرة الكبري, صممهاالمهندسين المعماريين ماكس أدرعي، وجاستون روسيو، اتبنت العمارة سنة 1940 عند نقطة التقاء شارعي شريف وقصر النيل ,كانت السكن المفضل لمشاهير المجتمع من السياسيين والفنانين والرياضيين في الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي.
    بدأ العمل في إنشاءالعمارة في 30 أبريل1938 وتكلف بناؤها مليون و200 ألف جنيه مصري.
    تتكون العمارة من برجين أحدهم بحري ويتكون من 11 طابق، والآخر قبلي ويرتفع ل 13 طابق ويضم البرجين 370 شقة. المصاعدالموجود بها والذي يقدر بنحو 27 مصعد كانت تقسم إلى ثلاث فئات «بريمو» للسكان، و«سوكندو» للخدم، وآخر للأثاث .
    اشهر سكان العماره:
    نجيب الريحانى
    محمد فوزى
    انور وجدى
    ليلى مراد
    محمود المليجى
    محمد عبد الوهاب
    ماجدة الصباحى
    فكرى اباظه
    مكتب عبد الحليم حافظ
    مكتب ام كلثوم
    مكتبأفلام ماجده
    نادي الطيران المصري
    نادي للإنجليز خاص بهم وكان في الدور 13في العمارة
    قنصليةأيسلندا


    عمارة الإيموبليا الآن . وردتنا استفسارات عن مالك العمارة في البوست السابق . في الأصل كانت من ضمن ممتلكات عبود باشا الذي كان يعد واحداً من أغنى أغنياء مصر في الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي، حيث كان يملك عددا من البواخر وشركة للسفن ومصانع حرير وشركات سكر وزيوت، كما كان رئيسا للنادي الأهلي. لذلك خصص مكتبا داخل العمارة لاستقبال أشهر لاعبي النادي الأهلي في ذلك الوقت مثل صالح سليم وعادل هيكل وطارق سليم وغيرهم، وكان يحضر لهذا المكتب لاعبو الزمالك أيضا وكان كل الناس يصطفون لتحيتهم، وقد تم تأميم العمارة بعد صدور قوانين التأميم في ستينات القرن الماضي، فامتلكتها شركة الشمس للإسكان والتعمير.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    وكانت تكاليف الإقامة بعمارة الإيموبيليا باهظة، حيث تراوح الإيجار حسب مساحة الشقة من ٦ إلي ٩ إلي ١٢ جنيهاً، وهو ما كان يوازي مرتب شهر لموظف كبير في الحكومة، ولذلك لجأ ملاك العمارة إلي تقديم عرض لمن يرغب بالسكن بأن يقيم لمدة ثلاثة أشهر دون إيجار، بالإضافة إلي نشر مجموعة من الإعلانات في بعض الصحف المصرية والأجنبية.

    ولم تكن الإيموبيليا بحاجة إلي كل هذه الدعاية، فموقعها المتميز بالقرب من الشركات والبنوك وغيرها من المؤسسات المهمة، جعل العديد من مشاهير مصر في ذلك الوقت مثل الكاتب الصحفي فكري أباظة، وأيضاً فؤاد باشا سراج الدين رئيس حزب الوفد الأسبق، وإبراهيم باشا عبدالهادي رئيس وزراء مصر وغيرهم يقيمون بها، وظلت كذلك حتي عام ١٩٦١ عندما تم تأميمها لتمتلكها شركة «الشمس للإسكان والتعمير».

    تراجعت مكانة العمارة بعد ذلك، ولم تعد مرغوبة لدي الجماهير بعد تردي أحوالها، وتكدس منطقة وسط البلد بالعديد من المحال التجارية، برغم أنها كانت في يوم من الأيام عمارة أهل الفن، كما وصفها الناقد الفني «وجدي الحكيم»، حيث سكنها عدد كبير من نجوم الفن والطرب في ذلك الوقت، مثل نجيب الريحاني وسليمان نجيب وليلي مراد وأنور وجدي ومحمد فوزي وعبدالعزيز محمود وماجدة الخطيب ومكتب الموسيقار محمد عبدالوهاب، الذي استأجره لما عرفه عن صلابة العمارة وقوتها،

    وذلك لخوفه الدائم من الزلازل، والمخرج كمال الشيخ وماجدة، التي لايزال مكتبها موجود حتي الآن، وأشهر المنتجين مثل آسيا التي رهنت ممتلكاتها بعد أزمتها المالية واحتفظت فقط بشقتها في الإيموبيليا و(زوربانللي) الذي أنتج معظم أفلام فاتن حمامة، فيما شهدت تصوير أكثر من ٣٠% من أفلام السينما مثل «حياة أو موت» لعماد حمدي ومديحة يسري و«قصة ممنوعة» لمحمود المليجي وماجدة.

    ويروي وجدي الحكيم كيف أن عمارة الإيموبيليا كان لها دور في خروج فيلم «غزل البنات» إلي النور، حيث جمع أسانسير العمارة بالصدفة نجيب الريحاني وليلي مراد، وقد كان ذلك أول لقاء بينهما، وانتهز الريحاني الفرصة ليعرض علي ليلي مراد فكرة عمل فيلم مشترك يجمعهما سوياً، وطرحت ليلي الفكرة علي زوجها أنور وجدي الذي تحمس لها كثيراً، وظل طوال تلك الليلة يبحث عن فكرة جديدة حتي توصل إلي «غزل البنات».

    ومن طرائف أسانسير الإيموبيليا أنه أوحي للمخرج صلاح أبوسيف بفكرة فيلم «بين السما والأرض» لأنه كان يتعطل كثيراً.


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 10:39 am