آل راشد

آل راشد

ثقافى-اجتماعى

المواضيع الأخيرة

» عكاشة بن محصن رضى الله عنه
الإثنين سبتمبر 18, 2017 9:00 pm من طرف sadekalnour

» أسرار وعجائب سورة الفاتحة
الخميس سبتمبر 14, 2017 9:23 pm من طرف sadekalnour

» تفسير سورة الجمعة باختصار
الأربعاء سبتمبر 13, 2017 10:24 pm من طرف sadekalnour

» فضائل حفظ القرآن الكريم
الأربعاء سبتمبر 13, 2017 10:11 pm من طرف sadekalnour

» من أسرار التوبة
الأربعاء سبتمبر 13, 2017 10:03 pm من طرف sadekalnour

» صلاة الفريضة في الفنادق المجاورة للمساجد
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 3:28 pm من طرف sadekalnour

» هل الندم يكفي لغفران الذنب؟
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 3:20 pm من طرف sadekalnour

» من فتاوى ألأمام بن تيميه فى زياره القبور
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 3:12 pm من طرف sadekalnour

» معاتى الكلمات فى القرآن الكريم ** ( 1 )
الإثنين أغسطس 08, 2016 2:05 pm من طرف sadekalnour

» النبي صلى الله عليه وآله وسلم كأنك تراه
الإثنين نوفمبر 30, 2015 2:41 pm من طرف sadekalnour

اهلا بكم

الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 2:32 am من طرف محمد ع موجود



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ السبت نوفمبر 05, 2011 12:10 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 8367 مساهمة في هذا المنتدى في 2843 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 215 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو مينا فمرحباً به.

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    50 ..وطنا العربى الجميل .. تعالوا نشوف الجمال فية ..كرك نوح .. لبنان

    شاطر
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4126
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود 50 ..وطنا العربى الجميل .. تعالوا نشوف الجمال فية ..كرك نوح .. لبنان

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الإثنين أبريل 09, 2012 6:14 am

    أهلاً بكم فى تجوالنا العربى الممتع والرائع حيث المتعة وألأثارة والمعلومة والسياحة..
    هذة رحلتنا تمام الخمسين فى سياحتنا العربية والتعريف بهذا الوطن الشامخ أبد الدهر وطن ألأصالة والتاريخ ..

    حطت بنا الرحلة فى لبنان الشقيق وبالتحديد فى مدينة كرك نوح .. لم يسمع أحدنا بهذة المدينة التاريخية العظيمة من قبل ولولا تجوالنا ورحلاتنا الممتعة ما كنا نسمع بها من قبل...
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    تقع بلدة "كرك نوح" في البقاع الاوسط عند سفخ جبل صنين وتشرب من مياه البردوني، وكانت الادغال تتصل بها من جهة جبل لبنان بينما يربض عند اقدامها سهل البقاع. وعلى ما يظهر من التتبع التاريخي لهذه البلدة وخصوصا بعد الفتح الإسلامي عام 14 هـ، منذ بزوغ نور الإسلام وبلدة الكرك يعشعش فيها الولاء لأهل بيت رسول الله صلى الله علية وسلم

    .
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    وقد مرت البلدة عبر العصور المتقدمة بازمات وويلات ومصائب وبلايا يضيق الصدر

    أكب أهلها على التفقه والعلم وبدات التضحيات بتقديم النفوس والمهج والاموال والبنين من اجل نيل العلى من علوم خاتم النبيين واهل بيته وحملة اسراره وظهر فيها القضاة والعلماء والمتفقهون واهل الفتوى واصحاب التاليفات والمصنفات واهل الزهد والتقوى وكانهم موج البحر الهادر, وبرزت الحركة والنهضة العلمية الذاخرة وجهابذة علمائها الفاخرة والتي يقودها علماء الكرك مما جعل هذه البلدة الصغيرة في تعدادها والكبيرة في اثارها ومحتواها شمسا للعلوم والمعارف وقمرا منيرا في اعلى المشارف ولا سيما الملقب بـ "شمس الشموس نادرة الزمان" الشيخ علي بن نور الدين الشهير بالمحقق الكركي

    وفي القرن العاشر والحادي عشر اصبحت الكرك محط رحال العلماء والاعلام من مشارق الارض ومغاربها وقصدها المخالف والمؤالف للنهل من العلوم المحمدية والاسرار الالهية وظهرت في ذلك الحين دولة الصفويين في ايران ولم تر النعيم الا ببركة علماء الكرك الذين قصدوها ووجدوا فيها ضالتهم المنشودة لتطبيق احكام الله والقيام بحدوده .

    وظهر في كل مدينة من مدن ايران شيخ الاسلام من العلماء الكركيين ولعبوا دورا هاما في تبليغ الدعوة الاسلامية.. واذا بدولة الصفويين دولة اسلامية ذات مبادئ الهية اساسها الولاء للنبي الأعظم محمد وآله (ص) ونشر علومهم وعملوا ايضا على انشاء الحوزات العلمية على غرار حوزة الكرك فشهدت الدولة الصفوية حركة علمية وعمرانية واقتصادية واجتماعية لا مثيل لها ولا شبيه ولا نظير وبقي علماءها حقبة من الزمن يمارسون دورهم، دور الفقهاء والامناء على الناس حتى تخرج على يد المحقق الكركي ما يزيد على اربعمائة مجتهد في مدة يسيرة وقد ذكر الاديب والمؤرخ حسن نصر الله في كتابه الكرك : انه عند الفتح الاسلامي لم يأت المؤرخون على ذكر الكرك في ايام الفتوحات بيد ان الامان الذي كتبه ابو عبيدة الجراح سنة15هج /636م لاهل بعلبك وجوارها شمل ضمنا الكرك وبادر العرب الى تشييد مقام ومزار النبي نوح (ع) وهو بناء قديم ومتواضع رمم حديثا ياخذ اهميته العمرانية من الحجارة التي بني فيها وهي حجارة رومانية منقولة من قلاع وحصون اضافة الى مخطوطات محفورة بالصخر بالخط العربي وقد قيل ان هذا المقام الذي يرتفع فوق قبر طويل هو لاحد ابناء النبي نوح كون ان الروايات تشير الى وجود قبره في العراق واخرى تقول انه في الاردن .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    مسجد الكرك
    مسجد الكرك الذي هو مسجد مقام نبي الله نوح هو نفسه الحوزة العلمية التاريخية التي تخرج منها مئات المجتهدين الذين نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر فضلا عن المحقق الكركي :
    ـ السيد ابراهيم الموسوي الكركي
    ـ الشيخ ابراهيم الحرفوشي الكركي
    ـ السيد احمد الموسوي الكركي
    ـ الشيح احمد بن نور الدين الكركي
    ـ السيد بدر الدين الكركي
    ـ السيد بدر الدين نجم الدين الكركي
    والعشرات غيرهم..
    وتحيط بمقام النبي نوح والمسجد الحوزة اشجار باسقة من السرو وتنتشر وسط مروج خضراء بمساحة ضيقة مقابر لعلماء وشهداء البلدة الذين واجهوا الاعتداءات التي طالت الكرك والذين واجهوا الاحتلال الاسرائيلي مما زاد في قدسية المكان وهيبته .
    وتشير الروايات الى ان الإمام الاوزاعي (588/157)غادر بعلبك في طفولته ولجا بصحبة امه الفقيرة الى كرك نوح وتلقى فيها بعض علومه.
    ورغم سكوت المصادر عن مكانة الكرك يرجح انها اتخذت مكانة استقلالية فكانت قلعة حصينة ومركزا فقهيا لها حاكم يرتفع الى رتبة الوالي احيانا ويرتبط بوالي بعلبك وقد يتصل بوالي دمشق مباشرة والى جانب الوالي نجد قاضيا يفصل بالدعاوى بين الناس
    ومن قضاتها المشهورين :
    ـ سنان الكركي الشيعي في القرن السادس الهجري
    ـ القاضي احمد بن بهاء الدين بن محبوب البعلي اليونيني المتوفي سنة 696هج/1297م
    ما زالت الكرك اليوم قرية متواضعة في البقاع الاوسط من لبنان تجاورها لجهة الجنوب مدينة زحلة والى الشمال بلدة الفرزل والى الشرق الطريق الدولية اما لجهة الغرب فسلسلة جبال لبنان الغربية .
    حول مسجد البلدة والمقام الى مكان اثري وديني سجل في مديرية الاثار ووزارة السياحة اذ يقصده الزوار المؤمنون من كافة انحاء لبنان والعالم للتبرك فضلا عن السواح الذين يزورونه للاطلاع على مزاياه الحضارية والتاريخية .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    ذكر شيء من أخبار نوح نفسه عليه السلام

    قال الله تعالى : " إنه كان عبدا شكورا " قيل : إنه كان الله على طعامه وشرابه ولباسه وشأنه كله .

    وقال الإمام أحمد : حدثنا زكريا بن أبي زائدة عن سعيد بن أبي بردة ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول صلى الله عليه وسلم : " إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها أو يشرب الشربة فيحمده عليها " .

    وكذا رواه مسلم و الترمذي و النسائي من حديث أبي أسامة .

    والظاهر أن الشكور هو الذي يعمل بجميع الطاعات القلبية والقولية والعملية ، فإن الشكر يكون بهذا وبهذا كما قال الشاعر :

    أفادتكم النعماء منى ثلاثة يدي ولساني والضمير الحجبا

    ذكر صومه عليه السلام

    وقال ابن ماجه باب صيام نوح عليه السلام : حدثنا سهل بن أبي سهل ، حدثنا سعيد ابن أبي مريم ، عن ابن لهيعة ، عن جعفر بن ربيعة ، عن أبي فراس ، أنه سمع عبد الله بن عمر يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " صام نوح الدهر إلا يوم عيد الفطر ويوم عيد الأضحى " .

    وهكذا رواه ابن ماجه عن طريق عبد الله بن لهيعة بإسناده ولفظه .

    وقد قال الطبراني : حدثنا أبو الزنباع روح بن فرج ، حدثنا عمر بن خالد الحراني ، حدثنا ابن لهيعة ، عن أبي قتادة ، عن يزيد بن رباح أبي فراس ، أنه سمع عبد الله بن عمرو يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " صام نوح الدهر إلا يوم الفطر والأضحى ، وصام داود نصف الدهر ، وصام إبراهيم ثلاثة أيام من كل شهر ، صام الدهر وأفطر الدهر " .

    ذكر حجه عليه السلام

    وقال الحافظ أبو يعلي : حدثنا سفيان بن وكيع ، حدثنا أبي ، عن زمعة - وهو ابن أبي صالح - عن سلمة بن دهران ، عن عكرمة ، عن ابن عباس قال : حج رسول الله صلى الله عليه سلم فلما أتى وادي عسفان قال : " يا أبا بكر . . أي واد هذا " ؟ قال : هذا وادي عسفان . قال : " لقد مر بهذا نوح وهود وإبراهيم علي بكران لهم حمر خطمهم الليف ، أزرهم العباء وأرديتهم النمار ، يحجون البيت العتيق " فيه غرابة .

    * * *

    ذكر وصيته لولده عليه السلام

    قال الإمام أحمد : حدثنا سليمان بن حرب ، حدثنا حماد بن زيد ، عن الصقعب بن زهير عن زيد بن أسلم ، قال حماد : أظنه عن عطاء بن يسار عن عبد الله بن عمر قال : كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل من أهل البادية عليه جبة سيحان مزرورة بالديباج فقال : " ألا إن صاحبكم هذا قد وضع كل فارس ابن فارس - أو قال : يريد أن يضع كل فارس ابن فارس - ورفع كل راع ابن راع " .

    قال : فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمجامع جبته وقال : " ألا أرى عليك لباس من لا يعقل " ؟ ثم قال : " إن نبي الله نوحاً عليه السلام لما حضرته الوفاة قال لابنه : إن قاص عليك وصية : آمرك باثنتين وأنهاك عن اثنتين : آمرك بلا إله إلا الله ، فإن السموات السبع والأرضين السبع لو وضعت في كفة ، ووضعت لا إله إلا الله في كفة رجحت بهن لا إله إلا الله . ولو أن السموات السبع والأرضين السبع كن حلقة مبهمة ضمتين لا إله إلا الله ، وبسبحان الله وبحمده ، فإن بها صلات كل شيء ، وبها يرزق الخلق ، وأنهاك عن الشرك والكبر " .

    قال : قلت - أو قيل - يا رسول الله ، هذا الشرك قد عرفناه ، فما الكبر ؟ أن يكون لأحدنا نعلان حسنتان لهما شراكان حسنان ؟ قال : لا قال : هو أن يكون لأحدنا حلة يلبسها ؟ قال : لا قال : هو أن يكون لأحدنا دابة يركبها ؟ قال : لا قال : هو أن يكون لأحدنا أصحاب يجلسون إليه ؟ قال : لا قلت - أو قيل - يا رسول الله . . فما الكبر ؟ قال : " سفه الحق وغمط الناس " . وهذا إسناد صحيح ولم يخرجوه .

    ورواه أبو القاسم الطبراني من حديث عبد الرحيم بن سليمان ، عن محمد بن إسحاق ، عن عمرو بن دينار ، عن عبد الله بن عمرو ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " كان في وصية نوح لابنه : أوصيك بخصلتين وأنهاك عن خصلتين " ، فذكر نحوه .

    وقد رواه أبو بكر البزار عن إبراهيم بن سعيد ، عن أبي معاوية الضرير عن محمد بن إسحاق ، عن عمرو بن دينار ، عن عبد الله بن عمر بن الخطاب ، عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه . والظاهر أنه عن عبد الله بن عمرو بن العاص ، كما رواه أحمد و الطبراني . . والله أعلم .

    ويزعم أهل الكتاب أن نوحاً عليه السلام لما ركب السفينة كان عمره ستمائة سنة وقدمنا عن ابن عباس مثله ، وزاد : وعاش بعد ذلك ثلاثمائة وخمسون سنة ، وفي هذا القول نظر ، فإن القرآن يقتضي أن نوحاً مكث في قومه بعد البعثة وقبل الطوفان ألف سنة إلا خمسين عاماً ، فأخذهم الطوفان وهم ظالمون . ثم الله أعلم كم عاش بعد ذلك .

    فإن كان ما ذكر محفوظاً عن ابن عباس - من أنه بعث وله أربعمائة وثمانون سنة ، وأنه عاش بعد الطوفان ثلاثمائة وخمسين سنة - فيكون قد عاش على هذا ألف سنة وسبعمائة وثمانين سنة .

    وأما قبره عليه السلام : فروى ابن جرير والأزرقي عن عبد الرحمن بن سابط أو غيره من التابعين مرسلاً أن قبر نوح عليه السلام بالمسجد الحرام .

    وهذا أقوى وأثبت من الذي يذكر كثير من المتأخرين ، من أنه ببلدة بالبقاع تعرف اليوم بكرك نوح وهناك جامع قد بنى بسبب ذلك فيما ذكره . . والله أعلم .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    والكَرَك بفتح أوّله وثانيه، هي حسب ما أورده ياقوت الحموي في معجم البلدان: هي قرية كبيرة قرب بعلبك، بها قبر طويل يزعم أهل تلك النواحي أنه قبر نوحٍ (عليه السلام) ، في هذه القرية ولد علي بن الحسين بن علي بن محمد بن عبد العال ، المعروف بالمحقق الكركي، وبالمحقق الثاني ، ويقال له علي بن عبد العال اختصارًا.
    هو علي بن الحسين بن عبد العالي العاملي الكركي المشهور ب "المحقق الكركي" أو "المحقق الثاني"، فقيه وعالم دين شيعي من جبل عامل، له العديد من التحقيقات المهمة في الفقه وآراء مثيرة في مسألة ولاية الفقيه. لقّب بالشيخ العلائي.

    ولد في كرك نوح عام 868هجرية، وهي إحدى المدن الصغرى بالقرب من بعلبك (في لبنان حالياً)، ويعدهاالبعض من قرى ومدن جبل عامل لقربها من القرى العاملية.
    وقد ازدهرت هذه المنطقة (كرك نوح) في القرنين العاشر والحادي عشر هجري واستقطبت عددا من العلماء والطلاب أبرزهم الشهيد الثاني الذي لجأ إليها طلبا للعلم.


    دراسته

    تلقى علومه الإسلامية على المذهب الشيعي في قرى وبلدات جبل عامل مثل كرك نوح وجزين وعيناتا ثم هاجر إلى مصر لدراسة المذاهب الاربعة, فأخذ هناك عن علمائها وحصل على الاجازات من شيوخها بالرواية، كما سافر إلى دمشق ودرس المذهب الشافعي فيها.وبعدها يمّم وجهه إلى النجف عام 909 وحضر على كبار علمائها، كذلك ذهب إلى بغداد والحلة وجالس العديد من العلماء، ومن ابرز مشايخه:
    الشيخ شمس الدين محمد بن خاتون العاملي.
    زين الدين أبي الحسن علي بن هلال الجزائري.
    الشيخ شمس الدين محمد بن داود.
    الشيخ احمد بن الحاج علي العاملي.
    زين الدين جعفر بن حسام العاملي.
    الشيخ أبو يحيى زكريا الأنصاري
    الشيخ عبد الرحمان ابن ابانة الأنصاري (في مصر)
    الشيخ علاء الدين البصروي (في دمشق)

    في أصفهان

    هو أول فقيه من جبل عامل يستجيب لدعوة الصفويين. وقد رفض قبله الشهيد الثاني دعوة الصفويين له بالذهاب إلى دولتهم.
    التقى المحقق الكركي بالشاه إسماعيل الصفوي في (هرات) عندما فتح الملك الصفوي هذه المدينة، وطلب منه أن ينتقل معه إلى إيران ويتولى شؤون الدولة الشرعية والفقهية بموجب المذهب الشيعي.
    لم يخف المحقق الكركي استياءه من بطش الصفويين بالسنّة في مدينة هرات بعد فتحها والقضاء على دولة الازبك، خاصة بعد أن قتل الجيش الصفوي شيخ الإسلام في هرات سعد الدين التفتازاني صاحب كتاب « المطول في البلاغة » فنبهه إلى خطئه في الاضطهاد الطائفي والفتك بمن يخالفه في المذهب.
    انتقل المحقق الكركي إلى إيران بصحبة الشاه واستغل هذه الفرصة أفضل استغلال، ونشط في تكريس ونشر فقه أهل البيت عليهم السلام في إيران، وتولى تعيين العلماء وأئمة الجماعة والقضاة في أطراف البلاد بصورة منظمة.
    فقد كان المحقق الكركي أول نظّم ارتباط العلماء بالمرجعية، وكذلك نظّم جباية الحقوق الشرعية بصورة ميدانية وواسعة في الدولة الصفوية، (كما فعل الشهيد الأول في بلاد الشام) مستفيدا من إمكانات النظام والدعم السياسي والمالي الذي كان يتلقاه من قبل الدولة.
    قد استطاع المحقق الكركي أن يقنع جمعا من زملائه وأصدقائه وتلاميذه في جبل عامل للهجرة إلى إيران والافادة من هذه الفرصة السانحة لنشر وتكريس المذهب الشيعي وبسط نفوذ الفقهاء في هذه الدولة الفتية.
    ويبدو أن المحقق الكركي استطاع أن يحقق خلال هذه الفترة أهدافه بصورة جيدة، ونجح في بسط نفوذ المؤسسة الفقهية إلى حد بعيد، مما جعل البلاط الملكي يتضايق منه بصورة أو بأخرى، وقد أدى ذلك فعلا إلى برود ملحوظ في علاقة المحقق الكركي ببعض أجنحة البلاط، فآثر المحقق أن يغادر إيران إلى العراق، ويعود إلى النجف مرة أخرى ليعاود نشاطه الفقهي في هذه المدينة.
    وقد مكث المحقق لقرابة ست سنوات في النجف توفي خلالها الشاه إسماعيل وخلف على الملك ابنه طهماسب.
    ويبدو أن الفراغ الذي خلفه المحقق الكركي من بعده أضرّ بالدولة، مما جعل طهماسب ابن الشاه إسماعيل يطلب من المحقق العودة إلى إيران لتسلم منصب شيخ الإسلام في عاصمة ملكه (اصفهان). فاستجاب المحقق الكركي لدعوة الملك ورجع إلى اصفهان عاصمة الصفويين بصفة (نائب الامام). وهذه الصفة تمنحه بطبيعة الحال الولاية المطلقة في شؤون النظام والامة وتجعل مشروعية النظام تابعة لاذن الفقيه. وأقر النظام الصفوي للمحقق بهذه الولاية المطلقة النائبة عن ولاية الامام، وصرح له الملك (بأن معزول الشيخ لا يستخدم ومنصوبه لا يعزل)
    كان وفود المحقق الكركي على عاصمة الصفويين بداية لهجرة واسعة من قبل فقهاء جبل عامل والمراكز الفقهية العامرة الأخرى في ذلك التاريخ مثل البحرين. وقد قدم إلى إيران بعد المحقق الكركي جمع من كبار الفقهاء منهم :الشيخ حسين بن عبد الصمد ـ والد الشيخ البهائي ـ، والشيخ علي المنشار، وكمال الدين درويش محمد العاملي، والشيخ لطف الله الميسي العاملي، والشيخ الحر العاملي وغيرهم.


    مؤلفاته

    له العديد من المصنفات تصل إلى حدود 32 مصنفا أبرزها:
    شرح قواعد العلامة الحلي الموسوم ب (جامع المقاصد في شرح القواعد) وهذا أشهر مؤلفاته على الإطلاق.
    الرسالة الجعفرية.
    رسالة الجنائز.
    النفحات
    الرسالة الرضاعية
    شرح الفيه الشهيد
    رسالة أقسام الأرضين
    رسالة صيغ العقود
    رسالة احكام الإسلام
    الرسالة النجمية
    الرسالة المنصورية
    رسالة في تعريف الطهارة
    المطاعن المحرمية
    رسالة في العدالة
    رسالة في الغيبة
    الرسالة الحجية
    حاشية على تحرير الأحكام
    الرسالة الكرية
    رسالة في التعقيبات
    الرسالة الخراجية الموسومة ب(قاطعة اللجاج في تحقيق حل الخراج)
    رسالة الجمعة.
    حواشي مختلف الشيعة.
    حواشي كتاب شرائع الإسلام.

    وفاته

    اختلف في تاريخ وفاته، فقيل في العام 937 هـ، وقيل 938هـ وقيل 940 هـ. ويقال أنه توفي في النجف الأشرف مسموما.

    هذا ما وجدناة عن كرك نوح

    لا تنسونا بدعائكم الصالح لنا ولسائر المسلمين

    نلتقى بأذن الله فى مدينة أخرى من مدن وطنا العربى الجميل

    ===========================================================

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 4:48 am