آل راشد

آل راشد

ثقافى-اجتماعى

المواضيع الأخيرة

» إحــــــــر ا م الـــقـــــلـــب
الإثنين أغسطس 13, 2018 3:23 pm من طرف sadekalnour

» وقفات مع حجة النبي صلى الله عليه وسلم .. أو أشدَّ ذكراً .. الدعاء في الحج ..أدعية وأذكار ..الحج موسم للدعوة ..
الأحد أغسطس 12, 2018 4:29 pm من طرف sadekalnour

» آداب الحج .. أسرار ومقاصد الحج .. الصحبة في الحج .. لبيك لا شريك لك .. كيف يكون حجك مبروراً؟
الأحد أغسطس 12, 2018 4:14 pm من طرف sadekalnour

» كيف يحج هؤلاء .. حج المرأه .. حج المَدِين .. حج الصبي .. الحج عن الغير
الأحد أغسطس 12, 2018 3:39 pm من طرف sadekalnour

» اداب السنة فى البناء بالزوجة خطوة خطوة
الثلاثاء مايو 29, 2018 11:32 pm من طرف sadekalnour

» رمضان المناخ المناسب لتربية قلوب أبنائنا
الإثنين مايو 28, 2018 11:51 pm من طرف sadekalnour

» نفحات ربانية
الإثنين مايو 21, 2018 5:47 pm من طرف sadekalnour

» رمضان.. نفحاتٌ إلهية وأسرارٌ ربانية.
الإثنين مايو 21, 2018 5:32 pm من طرف sadekalnour

» خمس عشرة وصية لاستقبال شهر رمضان
الخميس مايو 17, 2018 11:44 pm من طرف sadekalnour

» لماذا كانوا يفرحون بقدوم رمضان؟
الخميس مايو 17, 2018 11:38 pm من طرف sadekalnour

اهلا بكم

الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 2:32 am من طرف محمد ع موجود



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ السبت نوفمبر 05, 2011 12:10 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 8391 مساهمة في هذا المنتدى في 2857 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 216 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو moha12 فمرحباً به.

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    9 ..... مناسك العمرة

    شاطر
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4150
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    9 ..... مناسك العمرة

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الجمعة أكتوبر 07, 2011 4:59 pm

    مناسك العمرة

    قبل الشروع في أعمال العمرة:

    مراعاة أحكام الإحرام لأنه ركن من أركان العمرة لاتصح بدونه وقد سبق أن أوضحناه.

    من السنة الاغتسال عند دخول مكة ( فقد كان ابن عمر رضي الله عنهما إذا دخل أدنى الحرم أمسك عن التلبية، ثم يبيت بذي طوى، ثم يصلي به الصبح ويغتسل، ويحدث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك ) رواه البخاري.

    يستحب دخول مكة من الثنية العليا التي تشرف على الحجون، فقد صح أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل منها، ولم تكن في طريقه، والدليل على ذلك ما رواه نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كان يخرج من طريق الشجرة، ويدخل من طريق المعرس، وإذا دخل مكة دخل من الثنية العليا، ويخرج من الثنية السفلى ) رواه مسلم ، وذلك إن تيسر ذلك.

    من السنة إستمرار المُحرم في التلبية من وقت إحرامه الى دخوله المسجد الحرام، يرفع الرجل صوته والمرأة تسمع نفسها فقط، ومن صيغ التلبية ( لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك).

    يجوز للنساء استخدام الحبوب التي تؤخر العادة الشهرية إذ لم يكن هناك ضرر من استخدامها، اما إن كانت تضر فينهى عن استخدامها.

    تحلى باللين والرفقة والتسامح، واجتهد الا تزاحم الناس أو تدفع احداً، ولا تؤذِ أحداً، وتذكر دائماً قدسية العبادة التى تؤديها وحرمة المكان الذي أنت فيه وقول الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاء الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ } الحج25.

    عند دخول المسجد الحرام تفعل كما تفعل عند دخول أي مسجد تقدم الرجل اليمنى وتقول ( " أعوذ بالله العظيم، وبوجهه الكريم، وبسلطانه القديم من الشيطان الرجيم"، " بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي، وافتح لي أبواب رحمتك ").

    فإذا رأيت الكعبة المُشرفة ترفع يديك بالدعاء قائلاً: ( اللهم انت السلام ومنك السلام فحينا ربنا بالسلام )، وقد ثبت ذلك من دعاء عُمر رضي الله عنه.

    عند دخولك المسجد الحرام توجه مباشرة صوب الكعبة للبدء في الطواف ولا تشغل نفسك بصلاة تحية المسجد، إلا أن تكون صلاة مكتوبة فصلِّ اولاً.

    اعلم أن الطهارة شرط للطواف فلابد أن تكون على وضوء قبل البدء في الطواف، والمرأة إن كانت حائض أو نفساء فإنها لاتستطيع الطواف بالكعبة حتى تطهُر ولها أن تسعى إن شاءت، فالطواف هو صلاة لكن يجوز فيه الكلام.




    ((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((())))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))




    الطواف ( ركن):

    انواع الأنساك في الحج

    تبدأ بإستلامك الحجر الأسود إن تيسر لك استلامه بيمينك وتقبيله وإلا فيكفي أن تشير اليه (ولا تقبل يدك)، وتقول "بسم الله والله أكبر، اللهم إيماناً بك، وتصديقاً بكتابك، ووفاء بعهدك، واتباعاً لسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم" .

    تطوف مبتدأً من موضع الحجر الأسود جاعلاً الكعبة عن يسارك، ترمل في الأشواط الثلاثة الأولى ( الرمل: الإسراع في المشى)، وتمشي كعادتك في الأشواط الأربعة الأخرى.

    يسن لمن يطوف أن يستلم الركن اليماني (الركن الذي يسبق الحجر الأسود) بيده ولا يقبله أو يقبل يده، فإن لم يستطع استلامه بسبب الزحام فلا يشر اليه .
    مابين الركن اليماني والحجر الأسود يسن أن تدعو وتقول: ( ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ).


    كلما مررت بالحجر الأسود يسن لك استلامه - أو الإشارة اليه حسب الاستطاعة- قائلاً " بسم الله والله أكبر ".

    تدعو بما شئت من الأدعية أو الأذكار المأثورة عن النبي ص، وليس هناك ذِكر خاص بكل شوط، ويجوز لك أن تدعوا مما تحفظ أو من كتيب أدعية تحتفظ به معك، كما يجوز لك قراءة ايات من القرآن الكريم.

    واحرص دائما على الا تمر بين يدي احد يصلي اثناء طوافك، ولاتدفع احد، وابتعد عن الزحام قدر المستطاع، وتجنب الاختلاط ومزاحمة النساء الرجال والعكس.

    إذا أقيمت صلاة الفريضة أثناء طوافك فاقطع الطواف وصلِّ مع الإمام ثم أكمل ما بقي من طوافك من حيث توقفت.

    إذا انتقض وضوءك فتوقف عن الطواف، وأعد وضوك ثم أكمل طوافك من حيث توقفت.

    وإحذر الطواف من داخل الحِجر فهو جزء من البناء القديم للكعبة، فالطواف لابد وأن يكون من خارج الحجر.

    ((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((())))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))



    صلاة ركعتين عند المقام ( سنة):

    يسن للمعتمر بعد الإنتهاء من الطواف التوجه للصلاة عند المقام وهو يتلو قوله تعالى: { واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى } البقرة 125

    يجعل المقام بينه وبين الكعبة ثم يصلي ركعتين في أي مكان من المسجد خلفه، يقرأ في الركعة الأولى الفاتحة، و{ قل يا أيها الكافرون } وفي الركعة الثانية الفاتحة و{ قل هو الله أحد }، ولايطيل ليفسح المجال لإخوانه أن يصلوا ايضاً.

    إذا لم تستطع أن تصلي الركعتين خلف المقام بسبب الزحام فيجوز لك أن تصلي في أى مكان آخر من المسجد الحرام.

    ((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((())))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))


    يسن عند فراغك من الركعتين أن تشرب من ماء زمزم وتتضلع ( أي تشرب حتى تمتلئ أضلاعك) وتسأل الله ما شئت، قال رسول الله صلى اللة علية وسلم : "ماء زمزم لما شرب له"، ثم تذهب لتستلم الحجر الأسود إذا استطعت ذلك، ثم توجه إلى الصفا لتبدأ السعي.

    (((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((()))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))



    السعى بين الصفا والمروة ( ركن):

    السعي سبعة أشواط بين الصفا والمروة يبدأ من الصفا وينتهي بالمروة، ولا يضطبع المعتمر أثناء السعي بل يكون إحرامه على كتفيه.

    يسن في البداية عند الاقتراب من الصفا أن تقرأ قول الله تعالى: { إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوْ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ } ثم تقول بعدها " أبدأ بما بدأ الله به ".

    من السنة أن ترقى على الصفا حتى ترى الكعبة، وتستقبلها رافعاً يديك كما ترفعها عند الدعاء قائلاً " الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير لا إله إلا الله وحده لا شريك له أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده "، ثم أدع بما شئت، ثم أعد الذكر السابق، ثم أدع بما شئت، ثم أعد الذكر السابق تكرر ذلك ثلاثاً.

    ثم ابدأ السعي في اتجاه المروة،

    ثم تنزل من الصفا الى المروة ماشيا حتى تصل الى العلم الخضر فتركض ركضا شديدا (وذلك للرجال دون النساء) بقدر ما تستطيع دون ان تؤذي أحداً، حتى تصل الى العلم الاخضر الثانى فتمشي كعادتك حتى تصل الى المروة، ويسن لك اثناء السعي أن ترفع الصوت بالتكبير والذكر السابق وذلك للرجال، وادع الله بما شئت ولاترفع صوتك عند الدعاء.
    فإذا وصلت الى المروة فإستقبل الكعبة وارفع يديك وأدع كما فعلت عند الصفا تماماً غير انك لا تقرأ قول الله تعالى: { إن الصفا و المروة من شعائر الله} ، ويسمى ذلك شوطاً.

    لا تشترط الطهارة للسعي، فلو سعيت غير متوضىء جاز ذلك، ولكن الأفضل أن تكون على طهارة.
    ليس هناك ذكر أو دعاء خاص بالسعي، فلك أن تذكر الله بما شئت من دعاء أو قراءة للقرآن، أو أذكار مأثورة عن النبي صلى اللة علية وسلم .

    إذا أقيمت الصلاة أثناء سعيك فتوقف عن السعي وصلِّ مع الجماعة في المسعى ثم أكمل سعيك.

    ((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((()))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))

    الحلق أو التقصير ( واجب):

    حلق شعر الرأس أفضل من تقصيره؛ لأنه صلى الله عليه وسلم دعا للمحلقين ثلاثاً ودعا للمقصرين مرة واحدة، إلا إذا كنت ستحج بعد العمرة فالأولى أن تقصر شعرك وتترك حلق الرأس عند الإحلال من الحج.

    يجب أن يستوعب التقصير جميع أنحاء الرأس ، فلا يكفي أن يقصر جهة ويترك أخرى.

    أما المرأة لا يجوز لها أن تحلق شعر رأسها لقوله صلى الله عليه وسلم : " ليس على النساء حلق إنما على النساء التقصير " أخرجه أبي داود وإنما تقصره قدر انملة ( قدر عقلة الأصبع) وذلك من كل ضفيرة من شعرها.

    بعد الحلق أو التقصير يتحلل المعتمر من إحرامه وتنتهي عمرته سائلين الله لنا ولكم القبول.

    تابعونا ونسألأكم الدعاء

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 17, 2018 5:06 am