آل راشد

آل راشد

ثقافى-اجتماعى

المواضيع الأخيرة

» إحــــــــر ا م الـــقـــــلـــب
الإثنين أغسطس 13, 2018 3:23 pm من طرف sadekalnour

» وقفات مع حجة النبي صلى الله عليه وسلم .. أو أشدَّ ذكراً .. الدعاء في الحج ..أدعية وأذكار ..الحج موسم للدعوة ..
الأحد أغسطس 12, 2018 4:29 pm من طرف sadekalnour

» آداب الحج .. أسرار ومقاصد الحج .. الصحبة في الحج .. لبيك لا شريك لك .. كيف يكون حجك مبروراً؟
الأحد أغسطس 12, 2018 4:14 pm من طرف sadekalnour

» كيف يحج هؤلاء .. حج المرأه .. حج المَدِين .. حج الصبي .. الحج عن الغير
الأحد أغسطس 12, 2018 3:39 pm من طرف sadekalnour

» اداب السنة فى البناء بالزوجة خطوة خطوة
الثلاثاء مايو 29, 2018 11:32 pm من طرف sadekalnour

» رمضان المناخ المناسب لتربية قلوب أبنائنا
الإثنين مايو 28, 2018 11:51 pm من طرف sadekalnour

» نفحات ربانية
الإثنين مايو 21, 2018 5:47 pm من طرف sadekalnour

» رمضان.. نفحاتٌ إلهية وأسرارٌ ربانية.
الإثنين مايو 21, 2018 5:32 pm من طرف sadekalnour

» خمس عشرة وصية لاستقبال شهر رمضان
الخميس مايو 17, 2018 11:44 pm من طرف sadekalnour

» لماذا كانوا يفرحون بقدوم رمضان؟
الخميس مايو 17, 2018 11:38 pm من طرف sadekalnour

اهلا بكم

الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 2:32 am من طرف محمد ع موجود



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ السبت نوفمبر 05, 2011 12:10 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 8400 مساهمة في هذا المنتدى في 2858 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 216 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو moha12 فمرحباً به.

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    7 .... المواقيت الزمانية والمكانية للحج والعمرة

    شاطر
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4159
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    7 .... المواقيت الزمانية والمكانية للحج والعمرة

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الجمعة أكتوبر 07, 2011 3:11 pm

    المواقيت الزمانية والمكانية للحج والعمرة



    المواقيت الزمانية:


    بالنسبة للعمرة فيمكن الإحرام بها وأداؤها في أي وقت من أوقات العام. وإن كان لأدائها في شهر رمضان فضيلة عن غيره فقد قال صلى اللة علية وسلم لأم سنان النصرانية في بعض حديث لها: " ... فإن عمرة في رمضان تقضي حجة معي " متفق عليه من رواية عبد الله بن عباس رضي الله عنهما.



    أما الحج فلا يصح الإحرام به إلا في أشهر الحج، قال تعالى: {الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ } البقرة197، فوقت الإحرام به هو من أول شوال الى العاشر من ذي الحجة.



    المواقيت المكانية:


    والمواقيت المكانية هي كما يلي:
    1- ذي الحُليفة: وتسمى الآن آبار علي، وهي أبعد المواقيت عن مكة، وهي ميقات أهل المدينة وكل من أتى عليها من غير أهل المدينة.
    2- الجحفة: وهي ميقات أهل الشام ومصر وسائر أقطار المغرب العربي ومن كان وراء ذلك، وقد اندثرت هذه القرية التي كانت تسمى أيضا (مهيعة) ولما كانت محاذية لمدينة رابغ وقريبة منها حلت مدينة رابغ محلها فأصبحت هي الميقات.
    3- السيل الكبير: وهو ميقات أهل نجد ويسمى الآن قرن المنازل.
    4- يلملم: وهو ميقات أهل اليمن وقد حلت محله الآن بلدة السعدية.
    5- ذات عرق: وهو ميقات أهل العراق وأهل المشرق قاطبة وبدعى الآن الخريبات.
    6- من كان دون ذلك: أي من كان سكنه ما بين هذه المواقيت ومكة مثل أهل أم السلم وأهل بحرة وأهل الشرائع وكذلك أهل جدة يحرمون من بيوتهم

    7- أهل مكة : من أراد مِن أهل مكة أو من كان بها أن يعتمر فعليه الخروج من حدود الحرم( موضحة حالياً بعلامات ولافتات)، وأقربها الى الكعبة التنعيم حيث مسجد السيدة عائشة رضي الله عنها حاليا ويقع شمال الكعبة بحوالى اربعة اميال، يليه مكان يسمى الجعرانه ويبعد عن الكعبة شرقاً بحوالى ثمانية اميال، ثم من جهة الغرب الحديبية والتي تبعد حوالى عشرة اميال، واخيراً من جهة الجنوب (جهة عرفه) منطقة نمرة والتي تبعد حوالى ثلاثة عشر ميلاًً عن المسجد الحرام، فيخرج الى أي هذه الأماكن فيحرم منها من أراد أن يعتمر من أهل مكة أو ممن بداخلها - كمن ذهب ليعتمر وبعد أن انتهى أراد أن يعتمر ثانية سواء لنفسه أو عن أحد أبويه أو أهله.
    8 - أهل مكة ومن بها: أما من كان من أهل مكة أو موجوداً بها وأراد أن يحج فإنه يُحرم من المكان الذي هو فيه سواء كان بيته أو فندقه أو غير ذلك.

    وقد حدد جمهور الفقهاء هذه المواقيت مُستندين الى الأحاديث الصحيحة الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم:
    - فقد قال ابن عباس رضي الله عنهما : ( إن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقت لأهل المدينة ذا الحليفة، ولأهل الشام الجحفة، ولأهل نجد قرن المنازل، ولأهل اليمن يلملم، وقال " هن لهم . ولكل آ ت أتى عليهن من غيرهن . ممن أراد الحج والعمرة . ومن كان دون ذلك ، فمن حيث أنشأ حتى أهل مكة ، من مكة" ) متفق عليه.
    - وعن عائشة رضي الله عنها: ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقت لأهل العراق ذات عرق) صححه الألباني وقد روى ابن عمر مثله. وإن أُختلف إن كان تحديد ذات عرق تم زمن الرسول صلى اللة علية وسلم أم في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه بعد فتح العراق.
    - قال النبي صلى الله عليه وسلّم لعبدالرحمن بن أبي بكر : " اخْرُج بأُختِك ـ يعني عائشة لما طلبت منه العمرة ـ من الحَرَم فَلتُهِل بعمرة" متفق عليه.


    من تجاوز الميقات دون أن يُحرم:

    من تجاوز هذه المواقيت بدون إحرام، يلزمه الرجوع إلى ميقات بلده الذي جاء منه فيحرم منه، فإن لم يفعل وأحرم بعدها فعليه كفارة دم يوزع على فقراء الحرم.

    قال سماحة الشيخ عبد العزيز ابن باز رحمه الله: (من جاوز الميقات بلا إحرام وجب عليه الرجوع فإن لم يرجع فعليه دم وهو سبع بقرة أو سبع بدنه أو رأس من الغنم يجزئ في الأضحية إذا كان حين مر على الميقات ناويا الحج أو العمرة لحديث ابن عباس رضي الله عنهما الثابت في الصحيحين ) انتهى كلام الشيخ.

    وقد جاء عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما Sad من نسي من نسكه شيئا أو تركه فليهرق دما ) ذكره بن الملقن في تحفة المحتاج والحديث بين الحسن والصحيح.



    فائدة هامة:

    يسافر معظم الحجاج والمعتمرين في هذا العصر بالطائرة والبعض في السفن فيصلون جدة، ومن جدة يذهب البعض الى مكة مباشرة ويذهب قسم منهم الى المدينة.

    فمن كان قاصداً مكة أولاً فإنه لابد وأنه قد مر بمحاذاة الميقات اثناء رحلة الطائرة أو السفينة وعليه أن يحرم بالنسك الذي ينويه من عند الميقات وليس بعد وصوله جدة، وبفضل الله اصبح ذلك ميسوراً بفضل الأجهزة الحديثة التي تحدد المواقع بدقة ومن يسافر على خطوط طيران اسلامية فإن قائد الطائرة ينبه الركاب عند الإقتراب من منطقة الميقات التي سيمرون فوقها وأحياناً مرة أخرى عند المرور بمحاذاتها وبذلك يستطيع الحاج أو المعتمر أن يُحرم بنسكه وعليه أن يتذكر أنه قد أصبح في حالة إحرام من هذا الوقت وسيأتى انشاء الله تفصيل معنى وكيفية الإحرام لاحقاً.

    أما من كان قاصداً المدينة أولاً سواء مباشرة أو بعد التوقف في جدة فإنه يحرم لاحقاً عند انتقاله من المدينة الى مكة، من ذي الحليفة (ميقات أهل المدينة).

    تابعونا ولا تنسونا بالدعاء

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 20, 2018 3:29 pm