آل راشد

آل راشد

ثقافى-اجتماعى

المواضيع الأخيرة

» نفحات ربانية
الإثنين مايو 21, 2018 5:47 pm من طرف sadekalnour

» رمضان.. نفحاتٌ إلهية وأسرارٌ ربانية.
الإثنين مايو 21, 2018 5:32 pm من طرف sadekalnour

» خمس عشرة وصية لاستقبال شهر رمضان
الخميس مايو 17, 2018 11:44 pm من طرف sadekalnour

» لماذا كانوا يفرحون بقدوم رمضان؟
الخميس مايو 17, 2018 11:38 pm من طرف sadekalnour

» من نفحات رمضان
الخميس مايو 17, 2018 11:30 pm من طرف sadekalnour

» ما هو أجر العمرة
الثلاثاء فبراير 27, 2018 12:12 pm من طرف sadekalnour

» ثواب العمره
الثلاثاء فبراير 27, 2018 11:47 am من طرف sadekalnour

» عكاشة بن محصن رضى الله عنه
الإثنين سبتمبر 18, 2017 9:00 pm من طرف sadekalnour

» أسرار وعجائب سورة الفاتحة
الخميس سبتمبر 14, 2017 9:23 pm من طرف sadekalnour

» تفسير سورة الجمعة باختصار
الأربعاء سبتمبر 13, 2017 10:24 pm من طرف sadekalnour

اهلا بكم

الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 2:32 am من طرف محمد ع موجود



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ السبت نوفمبر 05, 2011 12:10 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 8374 مساهمة في هذا المنتدى في 2850 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 216 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو moha12 فمرحباً به.

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    4.. تعجيل أم تأخير حج الفريضة

    شاطر
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4133
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    4.. تعجيل أم تأخير حج الفريضة

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الجمعة أكتوبر 07, 2011 2:45 pm

    هل يجب الحج على الفور أم على التراخي؟


    قال الله تعالى: ﴿ ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين ﴾ ال عمران 97


    قال رسول الله صلى اللة علية وسلم : " تعجلوا إلى الحج ، فإن أحدكم لا يدري ما يعرض له"، رواه عبدالله بن عباس، وأخرجه البخارى وأحمد وغيرهما وصحه الألباني.




    عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: ( لقد هممت أن أبعث رجالا إلى هذه الأمصار فينظروا كل من له جدة ولم يحج فليضربوا عليهم الجزية ما هم بمسلمين، ( وفي رواية أنه قال: ليمت يهوديا أو نصرانيا- قالها ثلاث مرات))، أخرجه البيهقي والهيتمي المكي في الزواجر بسند صحيح.




    وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال ايضاً : ( من أطاق الحج فلم يحج , فسواء عليه مات يهوديا أو نصرانيا ) رواه عبدالرحمن بن غنم الأشعري، ذكره ابن كثير في عمدة التفسير وصححه احمد شاكر.




    وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: (من ملك زادا وراحلة تبلغه إلى بيت الله ولم يحج فلا عليه أن يموت يهوديا أو نصرانيا وذلك لأن الله تعالى قال في كتابه ﴿ ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ﴾ )، ذكره الشوكاني في نيل الأوطار وهو حسن لغيره.




    وقد ذكر الدكتور يوسف القرضاوي في تفسير قول الله عزّ وجل: ﴿ ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غنيٌ عن العالمين ﴾ ما يلي:

    ( إن الله تعالى وضع عبارة ﴿ ومن كفر﴾ موضع عبارة (ومن لم يحج) للترهيب من ترك الحج، هناك من العلماء من يقول: إن الإنسان إذا مات ولم يحج، يقتطع من ماله ما يحج به عنه، لأنه قصر في هذا الأمر، والحج عبادة مالية وبدنية، كما قالوا بالنسبة للزكاة تخرج الزكاة من ماله، والزكاة دين عليه، والله تعالى يقول في توزيع ا لتركة ﴿ من بعد وصية يوصي بها أو دين﴾ ولم يحدد هذا الدين: أمن حقوق الله أم حقوق العباد، فهناك دين من حقوق الله، ودين من حقوق العباد، والنبي صلى الله عليه وسلم قال للمرأة التي سألته عن أمها أن أمها نذرت أن تحج وماتت، فهل أحج عنها؟ قال : " أرأيت إن كان على أمك دين أكنت قاضية؟ اقضوا فالله أحق بالوفاء" ، فمن هنا قالوا يقتطع جزء ما، يكفي أن يحج عنه حجا من التركة قبل أن توزع، والبعض قال لا يفعل هذا إلا إذا أوصى، فيخرج بسبب الوصية، على كل حال أولى الناس أن يحج ممن لم يحج هم أولاده، أبناؤه أو بناته) انتهى.




    وفي الحديث القدسي الذي يرويه نبينا صلى اللة علية وسلم عن ربِ العزة أن الله عز وجل يقول: « إن عبدا صححت له جسمه ، ووسعت عليه في المعيشة ، تمضي عليه خمسة أعوام لا يفد إلي لمحروم » رواه أبو سعيد الخدري وصححه الألباني. والمقصود في الحديث أن يحج المستطيع ولو مرة كل خمسة أعوام وذلك للتطوع.


    تابعونا ونسألأكم الدعاء

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مايو 23, 2018 8:49 pm