آل راشد

آل راشد

ثقافى-اجتماعى

المواضيع الأخيرة

» اداب السنة فى البناء بالزوجة خطوة خطوة
الثلاثاء مايو 29, 2018 11:32 pm من طرف sadekalnour

» رمضان المناخ المناسب لتربية قلوب أبنائنا
الإثنين مايو 28, 2018 11:51 pm من طرف sadekalnour

» نفحات ربانية
الإثنين مايو 21, 2018 5:47 pm من طرف sadekalnour

» رمضان.. نفحاتٌ إلهية وأسرارٌ ربانية.
الإثنين مايو 21, 2018 5:32 pm من طرف sadekalnour

» خمس عشرة وصية لاستقبال شهر رمضان
الخميس مايو 17, 2018 11:44 pm من طرف sadekalnour

» لماذا كانوا يفرحون بقدوم رمضان؟
الخميس مايو 17, 2018 11:38 pm من طرف sadekalnour

» من نفحات رمضان
الخميس مايو 17, 2018 11:30 pm من طرف sadekalnour

» ما هو أجر العمرة
الثلاثاء فبراير 27, 2018 12:12 pm من طرف sadekalnour

» ثواب العمره
الثلاثاء فبراير 27, 2018 11:47 am من طرف sadekalnour

» عكاشة بن محصن رضى الله عنه
الإثنين سبتمبر 18, 2017 9:00 pm من طرف sadekalnour

اهلا بكم

الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 2:32 am من طرف محمد ع موجود



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ السبت نوفمبر 05, 2011 12:10 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 8387 مساهمة في هذا المنتدى في 2853 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 216 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو moha12 فمرحباً به.

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    الصدفة والقدر

    شاطر
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4146
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود الصدفة والقدر

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الأحد سبتمبر 18, 2011 3:18 pm

    الصدفة والقدر

    هل الإسلام يقر بالصدفة؟
    هل الإسلام يعترف بها؟
    هل يوجد بالإسلام صدفه؟
    وإذا اقر الإسلام بالصدفة فماذا يكون مصير خلق الأرض والسماوات
    هل خلق ادم صدفه؟
    هل بعثت الرسل صدفه؟
    حقيقي أن الإسلام لا يعرف كلمه صدفه
    إنما يعرف كلمه القدر والمقدر
    أليس الله القائل في محكم التنزيل
    ( ثُمَّ جِئْتَ عَلَى قَدَرٍ يَا مُوسَى ) 40 طه
    بعد أن لبث موسى في أهل مدين عدد من السنين حسب تقدير الله له
    أتى موعد التكليف التي سيكلفه بها الله
    ألا وهى (اذْهَبْ أَنْتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلاَ تَنِيَا فِي ذِكْرِي ) 42 طه
    (اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى ) 43 طه
    إذن المجيء كان لموسى ولكن المقدر للمجىء هو الله
    فلن نقول أن موسى جاء صدفه
    إنما جاء حسب قدر الله في موعد معين لحمل هذا التكليف من الله
    ونجد نفس المعنى في قول الله
    ( فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَاباً يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءَةَ أَخِيه ) 31 المائدة
    ِ
    يحدثنا القران الكريم قائلا ( فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابا )
    ولم يقل فرأى غرابا
    ولم يقل فجاءه غرابا
    إنما قال ( فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابا )
    بعث فعل ماض لابد له من فاعل
    والفاعل هو الله
    الغراب لم يأتي من تلقاء نفسه بل بعثه الله
    العناية الإلهية أرادت أن تعلم ابن آدم كيف يدفن أخاه فبعث له غرابا ليتعلم منه
    هل جاء الغراب صدفه أم من الله؟
    إذن أين هي الصدفة؟
    نستطيع القول أن جميع الأفعال والأعمال التي يؤديها الإنسان إنما هي قدر الله له
    ولا تعفيه من السئوليه تجاه أفعاله
    ( فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا ) 8 الشمس
    ( كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ ) 38 المدثر
    موسى أتى بقدر الله وليس صدفه
    والغراب بعثه الله ولم يجئ بإرادته ولم يكن صدفه

    يمكن تعريف الصدفة:

    هي جزئية من قدر الله ونظامه الدقيق للكون لانعرف كيف تحدث فنقول صدفه

    وسئل الشيخ ابن عثيمين-رحمه الله تعالى ما رأي فضيلتكم في استعمال كلمة (صدفة) ؟.

    فأجاب بقوله : رأينا في هذا القول أنه لا بأس به.
    والمصادفة والصدفة بالنسبة لفعل الإنسان أمر واقع ، لأن الإنسان لا يعلم الغيب فقد يصادفه الشيء من غير شعور به ومن غير مقدمات له ولا توقع له ، ولكن بالنسبة لفعل الله لا يقع هذا ، فإن كل شئ عند الله معلوم وكل شئ عنده بمقدار وهو – سبحانه وتعالى – لا تقع الأشياء بالنسبة إليه صدفة أبدا ، ولكن بالنسبة لي أنا وأنت نتقابل بدون ميعاد وبدون شعور وبدون مقدمات فهذا يقال له صدفة ، ولا حرج فيه ، أما بالنسبة لأمر الله فهذا فعل ممتنع لا يجوز .
    الحب قدر وليس صدفة

    الحب قدر فعلا . وليس مجرد مصادفه
    فالمصادفة تحدث وتنتهي .أما القدر فيظل ويلاحقك الحياة كلها
    الحب قدر لأنك لاستطيع أن تعرف متى تحب, وكيف تحب, ومن تحب
    والحب قدر أشبه بالصاعقة وأعراض صاعقه الحب تزلزل الجسم كما يفعل الزلزال بالأرض !!

    كل شئ مقدر ومكتوب

    نعلم جميعناا ان كل شئ مقدر ومكتوب وان الانسان لن يأخذ من الحياة الا نصيبه وما كتبه الله عليه

    لكن هذا لا يعني ان نظل مكتوفي الايدي في انتظار الفرج من عند الله دون سعي مننا


    لابد للسعي والسعي الدءوب لتحقيق امالنا واهدافنا وفي النهاية يكون التوفيق من عند الله وحده،،

    *****************************************************

    اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يوليو 22, 2018 4:01 pm