آل راشد

آل راشد

ثقافى-اجتماعى

المواضيع الأخيرة

» إحــــــــر ا م الـــقـــــلـــب
الإثنين أغسطس 13, 2018 3:23 pm من طرف sadekalnour

» وقفات مع حجة النبي صلى الله عليه وسلم .. أو أشدَّ ذكراً .. الدعاء في الحج ..أدعية وأذكار ..الحج موسم للدعوة ..
الأحد أغسطس 12, 2018 4:29 pm من طرف sadekalnour

» آداب الحج .. أسرار ومقاصد الحج .. الصحبة في الحج .. لبيك لا شريك لك .. كيف يكون حجك مبروراً؟
الأحد أغسطس 12, 2018 4:14 pm من طرف sadekalnour

» كيف يحج هؤلاء .. حج المرأه .. حج المَدِين .. حج الصبي .. الحج عن الغير
الأحد أغسطس 12, 2018 3:39 pm من طرف sadekalnour

» اداب السنة فى البناء بالزوجة خطوة خطوة
الثلاثاء مايو 29, 2018 11:32 pm من طرف sadekalnour

» رمضان المناخ المناسب لتربية قلوب أبنائنا
الإثنين مايو 28, 2018 11:51 pm من طرف sadekalnour

» نفحات ربانية
الإثنين مايو 21, 2018 5:47 pm من طرف sadekalnour

» رمضان.. نفحاتٌ إلهية وأسرارٌ ربانية.
الإثنين مايو 21, 2018 5:32 pm من طرف sadekalnour

» خمس عشرة وصية لاستقبال شهر رمضان
الخميس مايو 17, 2018 11:44 pm من طرف sadekalnour

» لماذا كانوا يفرحون بقدوم رمضان؟
الخميس مايو 17, 2018 11:38 pm من طرف sadekalnour

اهلا بكم

الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 2:32 am من طرف محمد ع موجود



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ السبت نوفمبر 05, 2011 12:10 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 8391 مساهمة في هذا المنتدى في 2857 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 216 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو moha12 فمرحباً به.

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    سلوكيات النساء الخاطئة في رمضان

    شاطر
    avatar
    sadekalnour
    مدير عام

    عدد المساهمات : 4150
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    محمد عبد الموجود سلوكيات النساء الخاطئة في رمضان

    مُساهمة من طرف sadekalnour في الأربعاء يوليو 27, 2011 10:22 pm

    سلوكيات النساء الخاطئة في رمضان



    قال صلى الله عليه وسلم(( اذا كان اول ليله من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن وغلقت ابواب النار فلم يفتح منها باب وفتحت ابواب الجنه فلم يغلق منها باب وينادي مناد:ياباغي الخير اقبل وياباغي الشر اقصر ولله عتقاء من النار وذلك كل ليله)) رواه الترمذي






    ومن الاخطاء:



    استقبال بعض النساء لرمضان كغيره من الشهور:فلا نيه صالحه ولا عزيمه على طاعه ولا توبه صادقه.



    جعل رمضان شهر للطعام والشراب:والتفنن في الموائد ومل البطون فتقضي معظم وقتها في المطبخ تعد اصناف جديده ونهايتها أي هذه الاصناف ان تلقى في النفايات ولا يستهلك الا القليل فتفوت على نفسها عبادة من العبادات من قراءة وصلاة ويا لها من محرومه من خيرات هذا الشهر الفضيل.



    وتنحل هذه المشكله بان تعمل من الاصناف غير المعقده في الطهي والتي تاخذ وقت طويل وكذلك اختصار بصنفين من الطعام.



    كثرة الزيارات فيما بين النساء فتضيع عليها اوقات كثيره كان بامكانها ان تستثمرها في التقرب الى الله في هذا الشهر اذا كانت المراه تستغرق زيارتها ساعه مثل فكان بامكانها ان تقر فيها جزئين من القران فما بالك لو كان الوقت اطول.







    ومن المخالفات استغلال الهاتف في الغيبه والنميمه والتفكه بتناول اعراض المسلمين فهؤلاء النساء انعم الله عليهن بنعمة من يخدمهن فهاذا شكر الله اختي على نعمه ان تعصيه اذا اردتي ان تتم عليك النعم عليك بشكرها وعدم عصيان الخالق وبهذا تصوني النعم.



    قال صلى الله عليه وسلم((اذا كان يوم صوم احدكم فلا يرفث ولا يصخب فان سابه احد او قاتله فليقل اني امرؤ صائم))متفق عليه.



    فعلى هؤلاء النساء ان يتقين الله ويكفين عن تناول لحوم المسلمين واعراضهم.


    قال صلى الله عليه وسلم((رب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش))رواه احمد وابن ماجه.



    ومنهن الجهل باحكام الصيام فلا تعرف واجبات الصيام ولا سننه ولا مكروهاته ولا ادابه ولا مفسداته وهذا خطا كبير.



    ومنهن الانشغال بالمسابقات والفوازير والمسلسلات وغيرها من البرامج التافهه فتقضي المراه ساعات في ضياع وقتها الثمين وكان الاولى لها ان تقوم اليل عبادة وشكر وذكر.







    ومن الخالفات كثرة ذهاب المراه وحدها الى السوق مع السائق الاجنبي :وقد تكون غير مستتره فترتكب المحرم وقد افتى العلماء بتحريم ذلك.



    ومن المخالفات ذهاب المراه جزاها الله خير الى المسجد وهي متعطره ومتبرجه


    قال صلى الله عليه وسلم(( ايما امراة استعطرت ثم خرجت فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانيه وكل عين زانيه))رواه الترمذي.



    فيا اختي اتقي الله في نفسك ولا تعرضيها لهذا الذم واعلمي ان ماعند الله عز وجل من الرحمه والمغفره والعتق من النيران لاينال بمعصيه وانما ينال بطاعه وتقيد.



    ومن المخالفات اختلاط الرجال بالنساء عند الخروج من المسجد والواجب ان يبادرن بالخروج قبل الرجال ولا يمشين الا في حافات الطرق وجوانبها.



    وكذلك المزاحمه في الحرم وعند الطواف وعلى المراه ان تتخير الوقت المناسب لتطوف فيه.



    ومن المخالفات فتور المراه عن العبادات والذكر اذا حاضت او نفست مع ان للحائض يمكنها ان تقرا القران وتستمع اليه وتؤدي كثير من الطاعات كالمداومه على الذكر والدعاء وقراة القران دون مس المصحف.








    ومن المخالفات ان تضيع كثير من الوقت في الاسواق لتجهيز للعيد.فتفوت عليها اجر العشر من رمضان دون عتق من نيران جهنم



    ومن المخالفات السهر الطويل الى الفجر والى ساعات الاولى من الصباح ثم النوم بعد الى الظهر او العصر والنوم صباحا يجهد الجسم ويتعبه ويجعله كسولا فاترا



    فاذا كانت المراه تسهر على المحرمات كسماع الاغاني ومتابعة القنوات التي تبث العري والخلاعه وتهيج الشهوات والغرائز كان سهر محرم اشد التحريم



    ومن المخالفات تشجيع الابناء على الفطر :مع انهم يطيقون الصيام وهذا خلاف هدي السلف الصالح.











    ومما يلاحظ على بعض الصائمات: أنها تخرج إلى المسجد، لأداء صلاة العشاء والتراويح متعطرة متجملة مبدية
    بعض زينتها، فتكون بذلك عرضة لفتنة المسلمين في أشرف البقاع، وأشرف الأزمنة، فواجب على المسلمة
    إذا أرادت الخروج إلى المسجد أن تخرج تفلة بعيدة من الزينة والفتنة.



    ومما يُلاحظ على بعض المسلمات
    في هذا الشهر الكريم: أن الواحدة منهن تذهب إلى المسجد لأداء صلاة التراويح، وربما أتى بعضهن والإمام يصلي العشاء
    أو التراويح فلا تدخل معه بل تنفرد وحدها وتأتي بتحية المسجد، وربما أتى بعضهن والإمام يصلي التراويح،
    وهي لم تصل العشاء فتدخل معه وتكمل الصلاة وتنصرف دون أن تؤدي صلاة العشاء.



    كل هذه الأمور جهل وخطأ، فعلى المرأة إذا دخلت والإمام يصلي وقد فاتها شيء من الصلاة أن تدخل مع الإمام،
    وبعد أن يسلم الإمام تقوم هي وتأتي بما فاتها.. وإذا دخلت المسجد والصلاة مقامة أو تقام فعليها أن تدخل في الصلاة،
    ولا يجوز لها أن تشرع في أداء تحية المسجد، لأنه إذا أُقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة أما إذا حضرت والصلاة لم تقم بعد،
    فلا تجلس حتى تؤدي ركعتي تحية المسجد.وإذا دخلت والإمام قد شرع في صلاة التراويح وهي لم تصل العشاء، فلتدخل معه
    بنية صلاة العشاء، فإذا سلَّم قامت وأتت بباقي الركعات.













    من الأخطاء الشائعة :


    بعض النساء تكبر لأداء تحية المسجد ..وبينما هي في البداية تقام الصلاة فتجدينها تستمر في صلاتها ..
    وتفوتها بذلك تكبيرة الإحرام في صلاة العشاء ...

    والصواب أنها إذا أقيمت الصلاة وهي في تحية المسجد فإن استطاعت أن تخفف من صلاتها وتلحق تكبيرة
    الإحرام فلتفعل ذلك ..وإن لم تستطع فتقطع صلاتها لتلحق تكبيرة الإحرام .. فالفريضة تقدم على السنة ..



    وإليك هذه الفتوى ..

    سئلت اللجنة الدائمة (7/312)

    إذا أقيمت الصلاة وكان هناك شخص يؤدي ركعتي السنة أو تحية المسجد فهل يقطع صلاته ليصلي الفرض مع الجماعة.؟ وإذا كانت الإجابة بالإيجاب : فهل يسلم التسليمتين عند قطعه للصلاة أم يقطها بدون تسليم ؟

    فأجابت : الصحيح من قولي العلماء أنه يقطع تلك الصلاة، ولا يحتاج الأمر في الخروج منها إلى تسليم
    وينضم إلى الإمام اهـ . والله أعلم .







    عدم متابعة الإمام والتأخر في السجود للدعاء ..

    وقد قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ..التأخر عن الإمام خطأ عظيم ومخالف لأمر النبي عليه الصلاة والسلام،
    حتى في السجود وهو يدعو لا يتأخر؛ لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: (إذا كبر فكبروا)



    بعض النساء عند قول (ربنا ولك الحمد ) تزيد لفظة و(الشكر )


    رفع الصوت عند التسبيح في الركوع وعند الدعاء في السجود وفي التحيات وبهذا تشوش على
    من حولها فلايستطعن التركيز والخشوع في صلاتهن ..



    التورك عند التشهد في صلاة التراويح ومعلوم أن التورك لايكون في الصلاة الثنائية ..بل الإفتراش .


    حمل المصحف والمتابعة لقراءة الإمام وهذا إن كان أخشع لها .. فهو يشغل من حولها لأنها ستكثر الحركة فهي
    مرة تبحث عن الصفحة ومرة تضع المصحف ومرة تعود لتأخذ ه وهكذا .. وأيضاً تفوتها سنة وضع اليدين


    بعض النساء يكون معها طفلها فيبكي فتتركه ..والسنة أن تحمله وتضعه عند ركوعها وسجودها..
    فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحمل أمامة بنت زينب وهو يصلي ..






    بعض النساء توبخ بشدة أم الأطفال التي أحضرتهم فأزعجوا المصليات وهي لاشك أخطأت وصلاتها في بيتها أولى ..
    لكن يجب نصحها برفق فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكبر يريد الإطالة في الصلاة فيسمع بكاء
    طفل مع أمه في الصفوف الخلفية فيخفف من صلاته رأفة بها .. فالرحمة الرحمة بها ..

    كثير من النساء عند قراءة الإمام لسورة الحجر وعند الآيتين الأخيرتين
    (فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين * واعبد ربك حتى يأتيك اليقين )
    وبما أن السورة انتهت فأغلب الأئمة يكبر للركوع لكن النساء يظنونها سجدة تلاوة فيسجدن ..
    وهذه لا حظتها في أكثر من مصلى ..
    وهنا إن تداركت نفسها وقامت وركعت فصلاتها صحيحة ..
    أم إذا فاتها الركوع فيجب عليها بعد سلام الإمام أن تأتي بركعة كاملة ..



    تقديم اليدين على الأرض عند السجود ..والصحيح أن تقدم الركبتين إلا لوجود عذر يصعب معه ذلك ..


    البكاء والخشوع والإنصات عند الدعاء... بينما عند تلاوة الإمام لآيات القرآن يكون الخشوع والإنصات أقل ...
    والقرآن أولى بالخشوع والتأثر ..


    عدم تساوي الصفوف ..



    رنات الجوال التي تزعج المصلين ...وبعضها للأسف تحوي مقاطع موسيقية .


    بعض النساء تصلي وقد غطت وجهها .. والأولى للمرأة أن تكشف وجهها في الصلاة ،
    إلا إن كانت بحضرة أجانب وذلك كي تباشر الجبهة والأنف موضع السجود..


    صلاة المرأة بالبنطلون


    لا تصلى المرأة بالبنطلون دون ثوب ساتر لجميع بدنها وظهور القدمين فمن شروط صحة الصلاة ستر العورة والقدمين عورة يجب سترها، والبنطلون لا يستر العورة
    - عن أم سلمة رضى الله عنها قالت:"يا رسول الله أتصلى المرأة فى درع وخمار وليس عليها إزار؟ قال نعم إذا كان الدرع سابغا يغطى ظهور قدمها" رواه أبو داود
    الدرع: قميص المرأة الذى يغطى بدنها ورجليها
    نلاحظ من وصف الرسول صلى الله عليه وسلم فى وصف ثياب المرأة فى الصلاة أن هذه الأوصاف متوفرة جميعها فيما يعرف الآن بالإسدال



    سبحان ربك رب العزة عم يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا اله إلا أنت استغفرك و أتوب إليك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، جزى الله خيرا أعان على نشر هذه الورقة



    أسأل الله تعالى أن يتجاوز عنا جميعاً وأن يوفقنا لعبادته على الوجه الذي يرضيه ...
    اللهم آمين



      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 15, 2018 6:43 pm